صوتها واضح ومواقفها ثابتة ومبادئها أصيلة

أنصار الله لـ"كنعان": "الجهاد الإسلامي" جزء أساسي في محور المقاومة وشعلة الميدان ضد العدو

أنصار الله لـ"كنعان": "الجهاد الإسلامي" جزء أساسي في محور المقاومة وشعلة الميدان ضد العدو

صوتها واضح ومواقفها ثابتة ومبادئها أصيلة
*أنصار الله لـ"كنعان": "الجهاد الإسلامي" جزء أساسي في محور المقاومة وشعلة الميدان ضد العدو*

كنعان – خاص

باركت حركة أنصار الله اليمنية، لقيادة ومجاهدي حركة الجهاد الإسلامي، وللشعب الفلسطيني وجميع المجاهدين على أرض فلسطين، ذكرى الانطلاقة الجهادية الخامسة والثلاثين، مؤكداً أنها ذكرى عزيزة على قلوب الأمة كلها.

وقال القيادي في أنصار الله نصر الدين عامر، في تصريح خاص لـ"وكالة كنعان الإخبارية"، إن انطلاقة حركة الجهاد ذكرى مهمة شكلت حدثاً فارقاً في تاريخ المقاومة الفلسطينية ضد كيان العدو الغاصب.

وأوضح أن الحركة مَثَّلَتْ عنصراً مهماً، وفاعلاً، ومحورياً في المقاومة الفلسطينية، وتقوم على أرضية صلبة لمحاربة الاحتلال "الإسرائيلي" الذي يتمادى في عدوانه على الشعب الفلسطيني.

وأكد القيادي عامر أن حركة الجهاد الإسلامي هي الأخ الأقرب لحركة أنصار الله، إذ كانت دائماً شعلة الميدان في المقاومة الفلسطينية، ومواقفها واضحة وغير ضبابية وثابتة تجاه جميع القضايا التي تهم الأمة، في سوريا، ولبنان، واليمن، والعراق، وفي مختلف الساحات التي تشهد مواجهة ومقاومة ضد دول الاستكبار العالمي.

وشدد على أن الحركة رسمت قواعد اشتباك جديدة مع المحتل الغاشم، وحققت انتصارات كبيرة عليه، وأَذَلَّت جبروته، وأفشلت أهدافه ومخططاته الاستيطانية الخبيثة.

وبيَّن القيادي في "أنصار الله" أن حركة الجهاد الإسلامي كانت ولا زالت لها صوت واضح، وموقف ثابت، ومبدأ ينطلق من الثوابت التي تجمع ولا تفرق، فهي جزء مهم وأساسي في محور المقاومة الذي يُحارب دول محور الشر بقيادة "أمريكا" وكيان العدو الغاصب.

ووجَّه تحية الإكبار إلى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، الثابت على مبادئه والمتمسك بنهج الشهداء والقادة التي عطروا أرض فلسطين بدمائهم الزكية، كما توجه بالتحية والسلام إلى أرواح الشهداء الأبطال، وروح الأمين العام المؤسس الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، والأمين العام الراحل الدكتور رمضان شلح.

أنصار الله لـ"كنعان": "الجهاد الإسلامي" جزء أساسي في محور المقاومة وشعلة الميدان ضد العدو

الخميس 06 / أكتوبر / 2022

صوتها واضح ومواقفها ثابتة ومبادئها أصيلة
*أنصار الله لـ"كنعان": "الجهاد الإسلامي" جزء أساسي في محور المقاومة وشعلة الميدان ضد العدو*

كنعان – خاص

باركت حركة أنصار الله اليمنية، لقيادة ومجاهدي حركة الجهاد الإسلامي، وللشعب الفلسطيني وجميع المجاهدين على أرض فلسطين، ذكرى الانطلاقة الجهادية الخامسة والثلاثين، مؤكداً أنها ذكرى عزيزة على قلوب الأمة كلها.

وقال القيادي في أنصار الله نصر الدين عامر، في تصريح خاص لـ"وكالة كنعان الإخبارية"، إن انطلاقة حركة الجهاد ذكرى مهمة شكلت حدثاً فارقاً في تاريخ المقاومة الفلسطينية ضد كيان العدو الغاصب.

وأوضح أن الحركة مَثَّلَتْ عنصراً مهماً، وفاعلاً، ومحورياً في المقاومة الفلسطينية، وتقوم على أرضية صلبة لمحاربة الاحتلال "الإسرائيلي" الذي يتمادى في عدوانه على الشعب الفلسطيني.

وأكد القيادي عامر أن حركة الجهاد الإسلامي هي الأخ الأقرب لحركة أنصار الله، إذ كانت دائماً شعلة الميدان في المقاومة الفلسطينية، ومواقفها واضحة وغير ضبابية وثابتة تجاه جميع القضايا التي تهم الأمة، في سوريا، ولبنان، واليمن، والعراق، وفي مختلف الساحات التي تشهد مواجهة ومقاومة ضد دول الاستكبار العالمي.

وشدد على أن الحركة رسمت قواعد اشتباك جديدة مع المحتل الغاشم، وحققت انتصارات كبيرة عليه، وأَذَلَّت جبروته، وأفشلت أهدافه ومخططاته الاستيطانية الخبيثة.

وبيَّن القيادي في "أنصار الله" أن حركة الجهاد الإسلامي كانت ولا زالت لها صوت واضح، وموقف ثابت، ومبدأ ينطلق من الثوابت التي تجمع ولا تفرق، فهي جزء مهم وأساسي في محور المقاومة الذي يُحارب دول محور الشر بقيادة "أمريكا" وكيان العدو الغاصب.

ووجَّه تحية الإكبار إلى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، الثابت على مبادئه والمتمسك بنهج الشهداء والقادة التي عطروا أرض فلسطين بدمائهم الزكية، كما توجه بالتحية والسلام إلى أرواح الشهداء الأبطال، وروح الأمين العام المؤسس الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، والأمين العام الراحل الدكتور رمضان شلح.