وزير خارجية البرتغال يؤكد دعم بلاده للقضية الفلسطينية ورفض الاستيطان

وزير خارجية البرتغال يؤكد دعم بلاده للقضية الفلسطينية ورفض الاستيطان

كنعان - وكالات

أكد وزير الخارجية البرتغالي جوا كرافينهو، اليوم الأربعاء، أن بلاده ترفض سياسات الاستيطان غير الشرعي في فلسطين، مؤكداً دعمه للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

ورد ذلك في لقاء جمعه مع وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 77 المنعقدة حالياً في نيويورك.

من جانبه، أكد "المالكي" على إمعان الاحتلال الإسرائيلي في جرائمه وممارساته الاستعمارية العنصرية، بسبب غياب آليات المساءلة الدولية، وتحصينه من أي محاسبة أو مساءلة واعتبار إسرائيل دولة فوق القانون.

ووضع "المالكي" نظيره البرتغالي في صورة الأوضاع التي يعانيها الشعب الفلسطيني؛ بسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلي العنصرية وغير الشرعية، وتكثيف هذه الجرائم والممارسات العنصرية في ضوء الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

وشدد أن فلسطين لن تبقى مكتوفة الأيدي تجاه تصاعد وتيرة القتل والإرهاب بحق الفلسطينيين، بما في ذلك إرهاب المستوطنين.

وطالب وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني البرتغال، بالاعتراف بدولة فلسطين ودعم حصولها على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، كحق أصيل للشعب الفلسطيني في تقرير المصير والحماية، وحماية حل الدولتين الذي أجمع عليه المجتمع الدولي.

وزير خارجية البرتغال يؤكد دعم بلاده للقضية الفلسطينية ورفض الاستيطان

الأربعاء 21 / سبتمبر / 2022

كنعان - وكالات

أكد وزير الخارجية البرتغالي جوا كرافينهو، اليوم الأربعاء، أن بلاده ترفض سياسات الاستيطان غير الشرعي في فلسطين، مؤكداً دعمه للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

ورد ذلك في لقاء جمعه مع وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 77 المنعقدة حالياً في نيويورك.

من جانبه، أكد "المالكي" على إمعان الاحتلال الإسرائيلي في جرائمه وممارساته الاستعمارية العنصرية، بسبب غياب آليات المساءلة الدولية، وتحصينه من أي محاسبة أو مساءلة واعتبار إسرائيل دولة فوق القانون.

ووضع "المالكي" نظيره البرتغالي في صورة الأوضاع التي يعانيها الشعب الفلسطيني؛ بسبب ممارسات الاحتلال الاسرائيلي العنصرية وغير الشرعية، وتكثيف هذه الجرائم والممارسات العنصرية في ضوء الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.

وشدد أن فلسطين لن تبقى مكتوفة الأيدي تجاه تصاعد وتيرة القتل والإرهاب بحق الفلسطينيين، بما في ذلك إرهاب المستوطنين.

وطالب وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني البرتغال، بالاعتراف بدولة فلسطين ودعم حصولها على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، كحق أصيل للشعب الفلسطيني في تقرير المصير والحماية، وحماية حل الدولتين الذي أجمع عليه المجتمع الدولي.