مجلس الدفاع السوداني يعتبر البلاد منطقة كوارث بسبب الفيضانات ويعلن حالة طواريء

مجلس الدفاع السوداني يعتبر البلاد منطقة كوارث بسبب الفيضانات ويعلن حالة طواريء

كنعان _ السودان

أعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني، فجر اليوم السبت، حالة الطوارئ في عموم أنحاء البلاد لمدة ثلاثة شهور، بسبب الفيضانات.

وقرر المجلس اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وتشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات برئاسة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وقالت وزيرة العدل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ، إن هذا القرار يأتي "بعد الاستماع للتقارير المتعلقة بفيضانات هذا العام، والوقوف على حجم الخسائر البشرية والأضرار المادية التي أسفرت عن تأثر 16 ولاية من ولايات السودان.

وأفادت بوفاة 99 مواطنا وإصابة 46 آخرين وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، جراء هذه الفضيانات، إضافة إلى انهيار كلي وجزئي  لأكثر من 100 ألف منزل.

وتجاوزت معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام الأرقام القياسية التي رصدت خلال العامين (1988-1946)، مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وتهطل أمطار غزيرة عادة في السودان من حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/أكتوبر، ما يتسبب بفيضانات شديدة كل عام.

مجلس الدفاع السوداني يعتبر البلاد منطقة كوارث بسبب الفيضانات ويعلن حالة طواريء

السبت 05 / سبتمبر / 2020

كنعان _ السودان

أعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني، فجر اليوم السبت، حالة الطوارئ في عموم أنحاء البلاد لمدة ثلاثة شهور، بسبب الفيضانات.

وقرر المجلس اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وتشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات برئاسة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وقالت وزيرة العدل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ، إن هذا القرار يأتي "بعد الاستماع للتقارير المتعلقة بفيضانات هذا العام، والوقوف على حجم الخسائر البشرية والأضرار المادية التي أسفرت عن تأثر 16 ولاية من ولايات السودان.

وأفادت بوفاة 99 مواطنا وإصابة 46 آخرين وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، جراء هذه الفضيانات، إضافة إلى انهيار كلي وجزئي  لأكثر من 100 ألف منزل.

وتجاوزت معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام الأرقام القياسية التي رصدت خلال العامين (1988-1946)، مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وتهطل أمطار غزيرة عادة في السودان من حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/أكتوبر، ما يتسبب بفيضانات شديدة كل عام.