icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة

وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة

كنعان - وكالات


توفي أمس السبت كوفي أنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة الحائز على جائزة نوبل للسلام بعد رحلة دبلوماسية لعدة عقود في رحاب المنظمة الدولية قبل أن يتقاعد عام 2006 ويتفرغ للوساطة في حل بعض النزاعات الدولية.


وفارق أنان الحياة عن عمر 80 عاما بمستشفى في بيرن بسويسرا صباح السبت بعد معاناة قصيرة من المرض، وقالت مؤسسة كوفي أنان إن زوجته الثانية ناني وأبناءه أما وكوجو ونينا كانوا إلى جواره في أيامه الأخيرة.


والتحق أنان بالأمم المتحدة عام 1962 وهو في سن الـ24 وتدرج في مختلف إداراتها إلى أن تولى منصب الأمين العام للمنظمة لفترتين منذ عام 1997 حتى عام 2006 نال فيهما جائزة نوبل عام 2001 بالمشاركة مع منظمة الأمم المتحدة.


وقاد الأمم المتحدة في فترة حرب العراق التي اتسمت باضطراب كبير. لكن حصيلة أدائه شابتها اتهامات بالفساد في فضيحة "النفط مقابل الغذاء"، وقد برأته لجنة تحقيق من أي مخالفة، لكنها وجدت تجاوزات أخلاقية وإدارية فيما يتعلق بعلاقات ابنه كوجو بشركة سويسرية حازت على عقود مربحة في برنامج "النفط مقابل الغذاء". وأقر أنان في وقت لاحق بأن الفضيحة لم تؤثر على مركزه أمينا عاما فحسب، بل كأب أيضا.

وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة

السبت 18 / أغسطس / 2018

كنعان - وكالات


توفي أمس السبت كوفي أنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة الحائز على جائزة نوبل للسلام بعد رحلة دبلوماسية لعدة عقود في رحاب المنظمة الدولية قبل أن يتقاعد عام 2006 ويتفرغ للوساطة في حل بعض النزاعات الدولية.


وفارق أنان الحياة عن عمر 80 عاما بمستشفى في بيرن بسويسرا صباح السبت بعد معاناة قصيرة من المرض، وقالت مؤسسة كوفي أنان إن زوجته الثانية ناني وأبناءه أما وكوجو ونينا كانوا إلى جواره في أيامه الأخيرة.


والتحق أنان بالأمم المتحدة عام 1962 وهو في سن الـ24 وتدرج في مختلف إداراتها إلى أن تولى منصب الأمين العام للمنظمة لفترتين منذ عام 1997 حتى عام 2006 نال فيهما جائزة نوبل عام 2001 بالمشاركة مع منظمة الأمم المتحدة.


وقاد الأمم المتحدة في فترة حرب العراق التي اتسمت باضطراب كبير. لكن حصيلة أدائه شابتها اتهامات بالفساد في فضيحة "النفط مقابل الغذاء"، وقد برأته لجنة تحقيق من أي مخالفة، لكنها وجدت تجاوزات أخلاقية وإدارية فيما يتعلق بعلاقات ابنه كوجو بشركة سويسرية حازت على عقود مربحة في برنامج "النفط مقابل الغذاء". وأقر أنان في وقت لاحق بأن الفضيحة لم تؤثر على مركزه أمينا عاما فحسب، بل كأب أيضا.