جيش الاحتلال يعترف بإصابة أحد جنوده برصاص المقاومين في جنين

جيش الاحتلال يعترف بإصابة أحد جنوده برصاص المقاومين في جنين

كنعان - جنين

اعترف جيش الاحتلال "الإسرائيلي" بإصابة أحد جنوده خلال الاشتباكات مع المقاومة في مخيم جنين.

وذكر موقع "تال ليف رام" العبري، بإصابة جندي بجروح طفيفة بشظايا في الفخذ خلال الاشتباكات في جنين اليوم.

واستشهد مواطنين فلسطينيين وأصيب 11 آخرين، اليوم السبت، عقب اقتحام قوات الاحتلال "الإسرائيلي" مخيم جنين معززة بعشرات الآليات "الإسرائيلية"، والتي حاصرت منزل أحد عناصر الجهاد الإسلامي في المخيم.

وأفادت وزارة الصحة، باستشهاد مواطنين اثنين برصاص الاحتلال الحي في جنين و ١١ إصابة، بينها ٣ إصابات خطيرة، والشهيد هو محمود مؤيد محمود الصوص، والشهيد الثاني هو أحمد محمد حسين ضراغمة من طوباس.

إلى ذلك، أكدت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس، في بيان مقتضب، أن مجاهديها يتصدون لقوات الاحتلال داخل المخيم بصليات كثيفة من الرصاص.

وأشارت إلى أن مجاهدوها استهدفوا آليات الاحتلال بعدد من العبوات المتفجرة وأمطروها بصليات من الرصاص، مؤكدة استهداف جيب عسكري بعدد من العبوات المتفجرة بشكل مباشر وإعطابه.

وقالت كتيبة جنين، إن مقاتليها استهدافوا تمركزات قناصة في محيط المخيم بصليات من الرصاص، مضيفة، أن المجاهدين تمكنوا من إيقاع آليات وقوات الاحتلال بحقل من النار وتحقيق إصابات مباشرة في صفوف الجنود وإعطاب آلية وتصاعد الدخان منها.

وأضافت الكتيبة، أنه "ســ 10:20 في سلسلة من الكمائن المعدة مسبقاً تمكن مجاهدونا بعون الله وقوته من استهداف آلية لجيش الاحتلال بصليات كثيفة من الرصاص وإعطابها ما أجبر جنود العدو على الفرار من الآلية تحت ضربات المجاهدين".وأكدت أن قوات الاحتلال تواصل إطلاق النار باتجاه عدد من الصحفيين وتحاصرهم في بناية خلال تغطيتهم للأحداث في مخيم جنين ومحيطه.

جيش الاحتلال يعترف بإصابة أحد جنوده برصاص المقاومين في جنين

السبت 08 / أكتوبر / 2022

كنعان - جنين

اعترف جيش الاحتلال "الإسرائيلي" بإصابة أحد جنوده خلال الاشتباكات مع المقاومة في مخيم جنين.

وذكر موقع "تال ليف رام" العبري، بإصابة جندي بجروح طفيفة بشظايا في الفخذ خلال الاشتباكات في جنين اليوم.

واستشهد مواطنين فلسطينيين وأصيب 11 آخرين، اليوم السبت، عقب اقتحام قوات الاحتلال "الإسرائيلي" مخيم جنين معززة بعشرات الآليات "الإسرائيلية"، والتي حاصرت منزل أحد عناصر الجهاد الإسلامي في المخيم.

وأفادت وزارة الصحة، باستشهاد مواطنين اثنين برصاص الاحتلال الحي في جنين و ١١ إصابة، بينها ٣ إصابات خطيرة، والشهيد هو محمود مؤيد محمود الصوص، والشهيد الثاني هو أحمد محمد حسين ضراغمة من طوباس.

إلى ذلك، أكدت كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس، في بيان مقتضب، أن مجاهديها يتصدون لقوات الاحتلال داخل المخيم بصليات كثيفة من الرصاص.

وأشارت إلى أن مجاهدوها استهدفوا آليات الاحتلال بعدد من العبوات المتفجرة وأمطروها بصليات من الرصاص، مؤكدة استهداف جيب عسكري بعدد من العبوات المتفجرة بشكل مباشر وإعطابه.

وقالت كتيبة جنين، إن مقاتليها استهدافوا تمركزات قناصة في محيط المخيم بصليات من الرصاص، مضيفة، أن المجاهدين تمكنوا من إيقاع آليات وقوات الاحتلال بحقل من النار وتحقيق إصابات مباشرة في صفوف الجنود وإعطاب آلية وتصاعد الدخان منها.

وأضافت الكتيبة، أنه "ســ 10:20 في سلسلة من الكمائن المعدة مسبقاً تمكن مجاهدونا بعون الله وقوته من استهداف آلية لجيش الاحتلال بصليات كثيفة من الرصاص وإعطابها ما أجبر جنود العدو على الفرار من الآلية تحت ضربات المجاهدين".وأكدت أن قوات الاحتلال تواصل إطلاق النار باتجاه عدد من الصحفيين وتحاصرهم في بناية خلال تغطيتهم للأحداث في مخيم جنين ومحيطه.