icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين شرق نابلس

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين شرق نابلس

كنعان _ نابلس

أفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، صباح اليوم الأحد، بأنّ مجموعة من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين قرب مدخل بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وقال دغلس لوكالة الأنباء الرسمية "وفا"، إنّ عددًا من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة قرب حاجز بيت فوريك العسكري المقام على مدخل البلدة، الأمر الذي ألحق أضرارًا في بعضها.

ولفت دغلس إلى أنّ المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين، بعدما فتحت قوات الاحتلال الحاجز أمام المواطنين بعد اغلاقه بالاتجاهين، مشيرًا إلى أنّ مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز.

وفي نفس السياق شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على مدخل قرية سالم، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج إلى البلدة، كما اقتحمت منطقة الظهرة بالقرية وشرعت بعملية تفتيش لعدة منازل.

ويشن المستوطنون مؤخرًا هجمات، بشكل يومي، بهدف تحويل العيش في القرى المحيطة بالمستوطنات إلى جحيم، في محاولة بائسة إلى تهجير أهاليها، على اعتبار أنّها الخزان الجغرافي الاحتياطي للتوسّع الاستيطاني على حساب الأراضي الفلسطينية التي يتمترس عليها أصحابها الحقيقيين.

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين شرق نابلس

الأحد 02 / أكتوبر / 2022

كنعان _ نابلس

أفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، صباح اليوم الأحد، بأنّ مجموعة من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين قرب مدخل بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وقال دغلس لوكالة الأنباء الرسمية "وفا"، إنّ عددًا من المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين بالحجارة قرب حاجز بيت فوريك العسكري المقام على مدخل البلدة، الأمر الذي ألحق أضرارًا في بعضها.

ولفت دغلس إلى أنّ المستوطنين هاجموا مركبات المواطنين، بعدما فتحت قوات الاحتلال الحاجز أمام المواطنين بعد اغلاقه بالاتجاهين، مشيرًا إلى أنّ مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز.

وفي نفس السياق شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على مدخل قرية سالم، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج إلى البلدة، كما اقتحمت منطقة الظهرة بالقرية وشرعت بعملية تفتيش لعدة منازل.

ويشن المستوطنون مؤخرًا هجمات، بشكل يومي، بهدف تحويل العيش في القرى المحيطة بالمستوطنات إلى جحيم، في محاولة بائسة إلى تهجير أهاليها، على اعتبار أنّها الخزان الجغرافي الاحتياطي للتوسّع الاستيطاني على حساب الأراضي الفلسطينية التي يتمترس عليها أصحابها الحقيقيين.