icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

28 عملاً مقاوماً في الضفة والقدس خلال 24 ساعة

28 عملاً مقاوماً في الضفة والقدس خلال 24 ساعة

كنعان_الضفة المحتلة 

تصاعدت أعمال المقاومة الفلسطينية بالضفة الغربية والقدس المحتلتين ضد قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وشهدت الضفة والقدس 27 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، أبرزها عملية إطلاق نار صوب مستوطنة، والتصدي لاقتحامات المستوطنين بالقدس والمسجد الأقصى، واستهداف حواجز الاحتلال بعبوات محلية الصنع والزجاجات الحارقة.

وأطلق مقاومون النار صوب مستوطنة "ألون موريه" المقامة على أراضي المواطنين شرق نابلس.

واندلعت مواجهات في المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة بعد التصدي لاقتحامات المستوطنين تزامناً مع ما يسمى "رأس السنة العبرية".

وأحرق الشبان كاميرات المراقبة في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، وألقوا زجاجة حارقة على آلية لقوات الاحتلال في مواجهات قرب قرية بيت إجزا شمال غرب القدس.

واستهدفوا حاجز الجلمة بعبوتين شديدتي الانفجار، وحاجز دوتان العسكري بالزجاجات الحارقة في جنين، كما استهدفوا مستوطنة "بيت إيل" بالزجاجات الحارقة في البيرة.

كما اندلعت مواجهات في مناطق متفرقة، شهدتها بلدات القدس ورام الله وقلقيلية ونابلس وجنين والخليل، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية.

وأفادت وسائل إعلام صهيونية أمس الاثنين عن عملية إطلاق نار من سيارة مسرعة صوب مغتصبة "جفعات أفتار" قرب نابلس دون التبليغ عن إصابات.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مما يربك حسابات الاحتلال ويفشل منظومته الأمنية.

وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال بشكل ملحوظ مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال 73عملية، في نابلس وجنين.

 

28 عملاً مقاوماً في الضفة والقدس خلال 24 ساعة

الثلاثاء 27 / سبتمبر / 2022

كنعان_الضفة المحتلة 

تصاعدت أعمال المقاومة الفلسطينية بالضفة الغربية والقدس المحتلتين ضد قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وشهدت الضفة والقدس 27 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، أبرزها عملية إطلاق نار صوب مستوطنة، والتصدي لاقتحامات المستوطنين بالقدس والمسجد الأقصى، واستهداف حواجز الاحتلال بعبوات محلية الصنع والزجاجات الحارقة.

وأطلق مقاومون النار صوب مستوطنة "ألون موريه" المقامة على أراضي المواطنين شرق نابلس.

واندلعت مواجهات في المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة بعد التصدي لاقتحامات المستوطنين تزامناً مع ما يسمى "رأس السنة العبرية".

وأحرق الشبان كاميرات المراقبة في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، وألقوا زجاجة حارقة على آلية لقوات الاحتلال في مواجهات قرب قرية بيت إجزا شمال غرب القدس.

واستهدفوا حاجز الجلمة بعبوتين شديدتي الانفجار، وحاجز دوتان العسكري بالزجاجات الحارقة في جنين، كما استهدفوا مستوطنة "بيت إيل" بالزجاجات الحارقة في البيرة.

كما اندلعت مواجهات في مناطق متفرقة، شهدتها بلدات القدس ورام الله وقلقيلية ونابلس وجنين والخليل، رشق خلالها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية.

وأفادت وسائل إعلام صهيونية أمس الاثنين عن عملية إطلاق نار من سيارة مسرعة صوب مغتصبة "جفعات أفتار" قرب نابلس دون التبليغ عن إصابات.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مما يربك حسابات الاحتلال ويفشل منظومته الأمنية.

وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال بشكل ملحوظ مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال 73عملية، في نابلس وجنين.