icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

مسيرة علمائية في غزة نصرةً للمسجد الأقصى

مسيرة علمائية في غزة نصرةً للمسجد الأقصى

كنعان_غزة

نظمت المؤسسات العلمائية والعاملة لأجل القدس في قطاع غزة اليوم السبت، مسيرة للعلماء نصرة للمسجد الأقصى ضد طوفان اقتحامات المستوطنين هذه الأيام له.

وأكد المتحدثون خلال مؤتمر صحفي عقب المسيرة عقد أمام مقر وزارة الأوقاف، أن المسجد الأقصى هو شقيق المسجد الحرام، وأن الاعتداءات على المسجد الأقصى هي تماماً كالاعتداء على المسجد الحرام والمسجد النبويّ؛ فهو أولى القبلتين، وهو مسرى نبينا ومعراجه إلى السماوات العلا، والمسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، فهو لكل المسلمين.

وأشاروا إلى أن المسجد الأقصى هذه الأيام يتعرض لخطر حقيقي شديد لم يشهد له التاريخ من قبل، وأن نوعية اقتحامات المستوطنين للأقصى تغيرت وتيرتها بشكل استفزازي كبير جداً.

وأكدوا أن خطورة الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك، ومخططات الاحتلال الرامية لهدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم والتقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى لن تمر مهما كلفنا ذلك من ثمن، وأن هذه المخططات تحتاج إلى هبة جماهيرية عربية وإسلامية جادة، نصرة لمدينة القدس.

ودعوا شعوب العالم لتنظيم الوقفات والنزول إلى الشوارع في كافة أنحاء العالم نصرة للمسجد الأقصى.

وأهابوا بزعماء الدول العربية والإسلامية، ووزراء الأوقاف في الدول العربية والإسلامية، ورؤساء المؤسسات الحقوقية، التدخل العاجل والعمل على وقف الاعتداءات والاستفزازات التي أصبحت شبه يومية بحق المسجد الأقصى، وإلا فليتحمل الاحتلال الصهيوني خطورة هذه التصرفات، لأننا لن نبقى في صف المتفرجين.

وطالبوا علماء الأمة والإعلاميين والحقوقيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بأن يكونوا دوماً في طليعة المدافعين عن المسجد الأقصى، ومضاعفة جهودهم وتكثيفها نصرةً له، والقيام بواجبهم المطلوب، ودعم المرابطين في الأقصى بكل الوسائل الممكنة، وإبراز ما تتعرض له مدينة القدس من اعتداءات واقتحامات متواصلة، وما تتعرض له من حفريات تحت أساسات المسجد الأقصى ليل نهار، وتحشيد الأمة للدفاع عنه، وأن تتوحد جهود العلماء في كافة أقطار العالم لنصرة الأقصى.

ودعوا السلطة في رام الله لوقف ملاحقة المجاهدين وإطلاق يد المقاومة لردع هذا العدو الغاصب، وللدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وطالبوا السلطة بوقف التنسيق الأمني بشكل فوري.

وعبروا عن دعمهم للمقاومة، وشدوا على أيدي المقاومة الباسلة، ودعوهم لرفع حالة الجهوزية والاستنفار دفاعاً عن أقصانا الحبيب.

ووجه العلماء سالة إلى أهالي القدس والضفة الغربية وأراضي ال 48 لشد الرحال للمسجد الأقصى وضرورة الرباط والاعتكاف في باحاته، فنصرة المسجد الأقصى هذه الأيام فريضة شرعية، ونحن على يقين مهما كانت جحافل المستوطنين سيتساقطون أمام ثبات المرابطين والمجاهدين.

ج

مسيرة علمائية في غزة نصرةً للمسجد الأقصى

الأحد 25 / سبتمبر / 2022

كنعان_غزة

نظمت المؤسسات العلمائية والعاملة لأجل القدس في قطاع غزة اليوم السبت، مسيرة للعلماء نصرة للمسجد الأقصى ضد طوفان اقتحامات المستوطنين هذه الأيام له.

وأكد المتحدثون خلال مؤتمر صحفي عقب المسيرة عقد أمام مقر وزارة الأوقاف، أن المسجد الأقصى هو شقيق المسجد الحرام، وأن الاعتداءات على المسجد الأقصى هي تماماً كالاعتداء على المسجد الحرام والمسجد النبويّ؛ فهو أولى القبلتين، وهو مسرى نبينا ومعراجه إلى السماوات العلا، والمسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، فهو لكل المسلمين.

وأشاروا إلى أن المسجد الأقصى هذه الأيام يتعرض لخطر حقيقي شديد لم يشهد له التاريخ من قبل، وأن نوعية اقتحامات المستوطنين للأقصى تغيرت وتيرتها بشكل استفزازي كبير جداً.

وأكدوا أن خطورة الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك، ومخططات الاحتلال الرامية لهدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم والتقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى لن تمر مهما كلفنا ذلك من ثمن، وأن هذه المخططات تحتاج إلى هبة جماهيرية عربية وإسلامية جادة، نصرة لمدينة القدس.

ودعوا شعوب العالم لتنظيم الوقفات والنزول إلى الشوارع في كافة أنحاء العالم نصرة للمسجد الأقصى.

وأهابوا بزعماء الدول العربية والإسلامية، ووزراء الأوقاف في الدول العربية والإسلامية، ورؤساء المؤسسات الحقوقية، التدخل العاجل والعمل على وقف الاعتداءات والاستفزازات التي أصبحت شبه يومية بحق المسجد الأقصى، وإلا فليتحمل الاحتلال الصهيوني خطورة هذه التصرفات، لأننا لن نبقى في صف المتفرجين.

وطالبوا علماء الأمة والإعلاميين والحقوقيين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بأن يكونوا دوماً في طليعة المدافعين عن المسجد الأقصى، ومضاعفة جهودهم وتكثيفها نصرةً له، والقيام بواجبهم المطلوب، ودعم المرابطين في الأقصى بكل الوسائل الممكنة، وإبراز ما تتعرض له مدينة القدس من اعتداءات واقتحامات متواصلة، وما تتعرض له من حفريات تحت أساسات المسجد الأقصى ليل نهار، وتحشيد الأمة للدفاع عنه، وأن تتوحد جهود العلماء في كافة أقطار العالم لنصرة الأقصى.

ودعوا السلطة في رام الله لوقف ملاحقة المجاهدين وإطلاق يد المقاومة لردع هذا العدو الغاصب، وللدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وطالبوا السلطة بوقف التنسيق الأمني بشكل فوري.

وعبروا عن دعمهم للمقاومة، وشدوا على أيدي المقاومة الباسلة، ودعوهم لرفع حالة الجهوزية والاستنفار دفاعاً عن أقصانا الحبيب.

ووجه العلماء سالة إلى أهالي القدس والضفة الغربية وأراضي ال 48 لشد الرحال للمسجد الأقصى وضرورة الرباط والاعتكاف في باحاته، فنصرة المسجد الأقصى هذه الأيام فريضة شرعية، ونحن على يقين مهما كانت جحافل المستوطنين سيتساقطون أمام ثبات المرابطين والمجاهدين.

ج