"منتدى المعلم" يدين الهجمة "الإسرائيلية" على المنهاج في المدارس المقدسية

"منتدى المعلم" يدين الهجمة "الإسرائيلية" على المنهاج في المدارس المقدسية

كنعان_القدس المحتلة

دان منتدى المعلم الفلسطيني، اليوم الخميس،  الهجمة "الإسرائيلية" الخبيثة على المنهاج الفلسطيني في المدارس المقدسية التي يحاول الاحتلال الاستفراد بها والنيل منها.

وطالب منتدى المعلم، الجهات الرسمية والشعبية والفصائلية كافة، بالوقوف عند مسؤولياتها بحزم أمام هذا التحدي الجديد والذي يأتي في سياق محاولات الاحتلال الرامية لتهويد القدس وتشويه وعي وذاكرة المقدسيين.

كما طالب أبناء أمتنا وأحرار العالم بضرورة دعم المقدسيين وتعزيز صمودهم في مواجهة الهجمة "الإسرائيلية" العدوانية التي تستهدفهم بكافة السبل والوسائل.

وأوضح منتدى المعلم، أنه يتابع بقلق خلال الأيام القليلة الماضية، ما يقوم به الاحتلال "الإسرائيلي" من أسرلة للمنهاج الفلسطيني في القدس المحتلة، والعمل على طمس الهوية الفلسطينية فيها وتشويه العقول والأفكار وفرض المنهاج "الإسرائيلي" المزيّف والمحرّف، في محاولة مفضوحة وبائسة منه؛ لتزييف الحقائق وتشويه ذاكرة الفلسطينيين المقدسيين؛ على طريق محو فلسطين التاريخية من ذاكرتهم؛ ليصبحوا جزءاً لا يتجزأ من كيانه الزائل.

وأكد منتدى المعلم، أن هذا المخطط "الإسرائيلي" الخبيث، يضع على عاتق أبناء شعبنا بكافة مكوناته الرسمية والأهلية والفصائلية، وفي مقدمتها وزارة التربية والتعليم خاصة، ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، وكذلك المجتمع الدولي عامة، عبء ومسئولية التصدي لهذا العمل الإجرامي الذي يطال العقول والمعتقدات والتاريخ والحضارة.

"منتدى المعلم" يدين الهجمة "الإسرائيلية" على المنهاج في المدارس المقدسية

الخميس 22 / سبتمبر / 2022

كنعان_القدس المحتلة

دان منتدى المعلم الفلسطيني، اليوم الخميس،  الهجمة "الإسرائيلية" الخبيثة على المنهاج الفلسطيني في المدارس المقدسية التي يحاول الاحتلال الاستفراد بها والنيل منها.

وطالب منتدى المعلم، الجهات الرسمية والشعبية والفصائلية كافة، بالوقوف عند مسؤولياتها بحزم أمام هذا التحدي الجديد والذي يأتي في سياق محاولات الاحتلال الرامية لتهويد القدس وتشويه وعي وذاكرة المقدسيين.

كما طالب أبناء أمتنا وأحرار العالم بضرورة دعم المقدسيين وتعزيز صمودهم في مواجهة الهجمة "الإسرائيلية" العدوانية التي تستهدفهم بكافة السبل والوسائل.

وأوضح منتدى المعلم، أنه يتابع بقلق خلال الأيام القليلة الماضية، ما يقوم به الاحتلال "الإسرائيلي" من أسرلة للمنهاج الفلسطيني في القدس المحتلة، والعمل على طمس الهوية الفلسطينية فيها وتشويه العقول والأفكار وفرض المنهاج "الإسرائيلي" المزيّف والمحرّف، في محاولة مفضوحة وبائسة منه؛ لتزييف الحقائق وتشويه ذاكرة الفلسطينيين المقدسيين؛ على طريق محو فلسطين التاريخية من ذاكرتهم؛ ليصبحوا جزءاً لا يتجزأ من كيانه الزائل.

وأكد منتدى المعلم، أن هذا المخطط "الإسرائيلي" الخبيث، يضع على عاتق أبناء شعبنا بكافة مكوناته الرسمية والأهلية والفصائلية، وفي مقدمتها وزارة التربية والتعليم خاصة، ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، وكذلك المجتمع الدولي عامة، عبء ومسئولية التصدي لهذا العمل الإجرامي الذي يطال العقول والمعتقدات والتاريخ والحضارة.