حركة حماس تُعقب على مراسم توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات والبحرين والاحتلال

حركة حماس تُعقب على مراسم توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات والبحرين والاحتلال

كنعان - غزة

عقبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساء اليوم الثلاثاء ، على توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات العربية المتحدة والبحرين، والاحتلال الصهيوني في البيت الأبيض برعاية أمريكية.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة حماس حازم قاسم في تصريحٍ صحفي له وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، إن الاتفاقات التطبيعية بين الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني لا تساوي الحبر الذي كتبت به.

وأكد قاسم ، إن شعبنا بإصراره على النضال حتى استرداد كامل حقوقه سيتعامل مع هذه الاتفاقات وكأنها لم تكن.

وفي نفس السياق ، قال الناطق باسم الحركة عبد الطيف القانوع ، إن اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الصهيوني لن تمنحه أي شرعية على شبر واحد من أرضنا وشعبنا سيدوسها تحت أقدامه ويواصل نضاله ضد الاحتلال الصهيوني حتى التحرير.

وأضاف القانوع ، لن يلتفت شعبنا إلى اتفاقيات العار مع الاحتلال الصهيوني وكل محاولات شرعنة الاحتلال على أرضنا ستبوء بالفشل ولن يكتب لها النجاح.

وأوضح القانوع ، سيواجه شعبنا اتفاقيات العار مع الاحتلال الصهيوني بالموقف الفلسطيني الموحد ضد التطبيع وتصعيد المقاومة بكل أشكالها مع الاحتلال.

حركة حماس تُعقب على مراسم توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات والبحرين والاحتلال

الثلاثاء 15 / سبتمبر / 2020

كنعان - غزة

عقبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مساء اليوم الثلاثاء ، على توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات العربية المتحدة والبحرين، والاحتلال الصهيوني في البيت الأبيض برعاية أمريكية.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة حماس حازم قاسم في تصريحٍ صحفي له وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، إن الاتفاقات التطبيعية بين الإمارات والبحرين مع الكيان الصهيوني لا تساوي الحبر الذي كتبت به.

وأكد قاسم ، إن شعبنا بإصراره على النضال حتى استرداد كامل حقوقه سيتعامل مع هذه الاتفاقات وكأنها لم تكن.

وفي نفس السياق ، قال الناطق باسم الحركة عبد الطيف القانوع ، إن اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الصهيوني لن تمنحه أي شرعية على شبر واحد من أرضنا وشعبنا سيدوسها تحت أقدامه ويواصل نضاله ضد الاحتلال الصهيوني حتى التحرير.

وأضاف القانوع ، لن يلتفت شعبنا إلى اتفاقيات العار مع الاحتلال الصهيوني وكل محاولات شرعنة الاحتلال على أرضنا ستبوء بالفشل ولن يكتب لها النجاح.

وأوضح القانوع ، سيواجه شعبنا اتفاقيات العار مع الاحتلال الصهيوني بالموقف الفلسطيني الموحد ضد التطبيع وتصعيد المقاومة بكل أشكالها مع الاحتلال.