بالصور .. الجهاد الإسلامي تنفذ مشروع "سقيا الخير" وتستهدف مئات الأسر المستورة جنوب القطاع

الجهاد الإسلامي تنفذ مشروع "سقيا الخير" وتستهدف مئات الأسر المستورة جنوب القطاع

كنعان _ غزة

استمراراً للمشاريع الخيرية والإغاثية التي تنفذها لجنة العمل الخيري بدائرة المنظمات الشعبية والأهلية في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، نفذت اللجنة مشروع "سقيا الخير" الذي تضمن توزيع مياه الشرب على مئات الأسر المستورة بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة.


وقال مسؤول اللجنة منذر عزام، إن قطاع غزة يعاني من أزمة خانقة في مياه الشرب نظراً لزيادة نسبة تلوثها، وذلك بفعل العديد من العوامل البيئية، وتلك الناجمة عن سياسة الحصار التي يفرضها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة.


وأضاف أن "العمل الخيري في الجهاد"، والتي تتلمس احتياجات المواطنين في قطاع غزة، ارتأت تنفيذ مشروع "سقيا الخير" وذلك بتزويد الأسر المستورة في القطاع بالمياه الصالحة للشرب، خاصة في ظل الظروف التي يعاني منها القطاع في ظل جائحة "كورونا" وتداعياتها، واستمرار الحصار، والارتفاع الكبير في درجات الحرارة، الأمر الذي يتطلب زيادة في استهلاك المياه.


وأشار عزام إلى أن بواكير هذا المشروع تم تنفيذه في محافظة رفح، حيث استفاد منه مئات الأسر المستورة والمتعففة، بواقع (250) ليتر مياه لكل أسرة، لافتاً إلى أن "سقيا الخير" سيمتد ليشمل محافظات القطاع كافة خلال الأيام القليلة المقبلة.


وأكد عزام أن "سقيا الخير"، جاء ليخفف ولو جزءاً بسيطا من معاناة المواطنين في ظل جائحة "كورونا"، خاصة وأن الكثير من المناطق تشكو عدم وصول سيارات توزيع المياه بسبب فرض حظر التجول الاحترازي المفروض على القطاع، لمحاصرة الفايروس.


ووعد عزام بتنفيذ المزيد من المشاريع الخيرية والإغاثية خلال الفترة المقبلة، لتعزيز صمود المواطنين وإعانتهم على مواصلة حياتهم، مؤكداً أن "خدمة أبناء شعبنا جزء لا يتجزأ من عبادتنا وتقربنا إلى الله عز وجل".

بالصور .. الجهاد الإسلامي تنفذ مشروع "سقيا الخير" وتستهدف مئات الأسر المستورة جنوب القطاع

الأحد 13 / سبتمبر / 2020

كنعان _ غزة

استمراراً للمشاريع الخيرية والإغاثية التي تنفذها لجنة العمل الخيري بدائرة المنظمات الشعبية والأهلية في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، نفذت اللجنة مشروع "سقيا الخير" الذي تضمن توزيع مياه الشرب على مئات الأسر المستورة بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة.


وقال مسؤول اللجنة منذر عزام، إن قطاع غزة يعاني من أزمة خانقة في مياه الشرب نظراً لزيادة نسبة تلوثها، وذلك بفعل العديد من العوامل البيئية، وتلك الناجمة عن سياسة الحصار التي يفرضها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة.


وأضاف أن "العمل الخيري في الجهاد"، والتي تتلمس احتياجات المواطنين في قطاع غزة، ارتأت تنفيذ مشروع "سقيا الخير" وذلك بتزويد الأسر المستورة في القطاع بالمياه الصالحة للشرب، خاصة في ظل الظروف التي يعاني منها القطاع في ظل جائحة "كورونا" وتداعياتها، واستمرار الحصار، والارتفاع الكبير في درجات الحرارة، الأمر الذي يتطلب زيادة في استهلاك المياه.


وأشار عزام إلى أن بواكير هذا المشروع تم تنفيذه في محافظة رفح، حيث استفاد منه مئات الأسر المستورة والمتعففة، بواقع (250) ليتر مياه لكل أسرة، لافتاً إلى أن "سقيا الخير" سيمتد ليشمل محافظات القطاع كافة خلال الأيام القليلة المقبلة.


وأكد عزام أن "سقيا الخير"، جاء ليخفف ولو جزءاً بسيطا من معاناة المواطنين في ظل جائحة "كورونا"، خاصة وأن الكثير من المناطق تشكو عدم وصول سيارات توزيع المياه بسبب فرض حظر التجول الاحترازي المفروض على القطاع، لمحاصرة الفايروس.


ووعد عزام بتنفيذ المزيد من المشاريع الخيرية والإغاثية خلال الفترة المقبلة، لتعزيز صمود المواطنين وإعانتهم على مواصلة حياتهم، مؤكداً أن "خدمة أبناء شعبنا جزء لا يتجزأ من عبادتنا وتقربنا إلى الله عز وجل".