الصحة بغزة: الوضع الصحي مطمئن والتقصي الوبائي مستمر

الصحة بغزة: الوضع الصحي مطمئن والتقصي الوبائي مستمر

كنعان_وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة، "أشرف القدرة"، أن الوضع الصحي في قطاع غزة مطمئن والتقصي الوبائي مستمر، مشيرًا إلى أنه لم يتم تسجيل أي إصابة جديدة بين العائدين مؤخرا عبر معابر القطاع.

وقال القدرة "لقد تمت السيطرة على بؤرة المغازي فلم يتم تسجيل أي إصابة جديدة واجراءات التقصي لازالت مستمرة، وخلال ال14 يوم إذا لم يتم تسجيل أي إصابة في المغازي سيتم الاعلان عنها خالية من الفيروس".

وتابع القدرة "نعمل الآن على إجراء مسحات مخبرية لكافة المستشفيات والمراكز الطبية في قطاع غزة وقد أتممنا 80 % من عملية المسح، والمستشفيات تواصل عملها باستقبال المواطنين المرضى وفي حال تم اكتشاف اصابة يتم حجر المصاب وعمل التقصي الوبائي".

وأضاف القدرة "لدينا خطة واضحة للتعامل مع كافة السيناريوهات في قطاع غزة، والمرحلة الجديدة تتطلب جهدا مستمراً لاحتواء شامل للوباء وكسر حلقات انتشاره وتوسيع دائرة المخالطين".

ودعا أي شخص تظهر عليه الأعراض للتواصل على الرقم المجاني لوزارة الصحة 103 أو الرقم المجاني للشرطة 109 أو الفرق الطبية، لافتًا إلى أن حجم المخالطين في قطاع غزة يبدو كبيرًا بسبب طبيعة العادات المجتمعة والأسر الممتدة.

ونوه إلى أنه تم تفعيل نظام الاستشارات الطبية عن بعد من خلال المراكز الطبية، وحال احتاج أي مريض متابعة طبية يتم توجيه فريق طبي لمنزله، مشيراً إلى أن الصحة تلقت أكثر من 30 ألف اتصال خلال الأيام الماضية.

وتابع القدرة قائلاً "إننا نقيم كل مرحلة بذاتها وكل مرحلة لها اجراءات جديدة وحتى اللحظة الاجراءات المتخذة كما هي، وعلينا العبور بالسفينة إلى بر الأمان والمواطن ركيزة اساسية لذلك عبر التباعد وإرتداء الكمامة واتخاذ الإجراءات الوقائية المعلنة".

الصحة بغزة: الوضع الصحي مطمئن والتقصي الوبائي مستمر

السبت 29 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

أكد المتحدث باسم وزارة الصحة، "أشرف القدرة"، أن الوضع الصحي في قطاع غزة مطمئن والتقصي الوبائي مستمر، مشيرًا إلى أنه لم يتم تسجيل أي إصابة جديدة بين العائدين مؤخرا عبر معابر القطاع.

وقال القدرة "لقد تمت السيطرة على بؤرة المغازي فلم يتم تسجيل أي إصابة جديدة واجراءات التقصي لازالت مستمرة، وخلال ال14 يوم إذا لم يتم تسجيل أي إصابة في المغازي سيتم الاعلان عنها خالية من الفيروس".

وتابع القدرة "نعمل الآن على إجراء مسحات مخبرية لكافة المستشفيات والمراكز الطبية في قطاع غزة وقد أتممنا 80 % من عملية المسح، والمستشفيات تواصل عملها باستقبال المواطنين المرضى وفي حال تم اكتشاف اصابة يتم حجر المصاب وعمل التقصي الوبائي".

وأضاف القدرة "لدينا خطة واضحة للتعامل مع كافة السيناريوهات في قطاع غزة، والمرحلة الجديدة تتطلب جهدا مستمراً لاحتواء شامل للوباء وكسر حلقات انتشاره وتوسيع دائرة المخالطين".

ودعا أي شخص تظهر عليه الأعراض للتواصل على الرقم المجاني لوزارة الصحة 103 أو الرقم المجاني للشرطة 109 أو الفرق الطبية، لافتًا إلى أن حجم المخالطين في قطاع غزة يبدو كبيرًا بسبب طبيعة العادات المجتمعة والأسر الممتدة.

ونوه إلى أنه تم تفعيل نظام الاستشارات الطبية عن بعد من خلال المراكز الطبية، وحال احتاج أي مريض متابعة طبية يتم توجيه فريق طبي لمنزله، مشيراً إلى أن الصحة تلقت أكثر من 30 ألف اتصال خلال الأيام الماضية.

وتابع القدرة قائلاً "إننا نقيم كل مرحلة بذاتها وكل مرحلة لها اجراءات جديدة وحتى اللحظة الاجراءات المتخذة كما هي، وعلينا العبور بالسفينة إلى بر الأمان والمواطن ركيزة اساسية لذلك عبر التباعد وإرتداء الكمامة واتخاذ الإجراءات الوقائية المعلنة".