حماس : التصعيد الصهيوني لن يثنينا عن وضع حد لمعاناة غزة وحصارها

حماس : التصعيد الصهيوني لن يثنينا عن وضع حد لمعاناة غزة وحصارها

كنعان - غزة

أكد الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم أن حركته لا يمكنها أن تقبل بحصار قطاع غزة أمرًا واقعًا، مشددة على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته لن يستمران في السكوت عليه.

وشدد برهوم في تصريح صحفي وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، على أن استمرار تصعيد الاحتلال على غزة وقصف مواقع المقاومة يؤكد مضيه في سياساته وجرائمه.

وقال برهوم إنها "لن تثني شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة عن مواصلة طريق النضال والكفاح دفاعا عن حقوقه وحريته، ووضع حد لمعاناة غزة وحصارها".

وأشار برهوم إلى أن الحصار الظالم الذي يفرضه الاحتلال على أكثر من ٢ مليون فلسطيني في قطاع غزة منذ 14 عامًا، بهدف تدمير حياة سكانه وعزلهم جغرافيا واجتماعيا وسياسيا.

وبين برهوم أن الاستهداف المستمر لغزة يأتي ضمن السياسة العدوانية الشاملة على كامل بلادنا فلسطين، والذي لا ينفصل عن استهداف أهلنا في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 48.

ولفت برهوم أن ذلك يحتم على الكل الفلسطيني رسميًا وشعبيًا وفصائليًا تحمل مسؤولياتهم في التصدي لمخططات الاحتلال والدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه.

وكانت طائرات الاحتلال الصهيوني شنت فجر يوم الأربعاء، سلسلة غارات على أهداف في القطاع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

حماس : التصعيد الصهيوني لن يثنينا عن وضع حد لمعاناة غزة وحصارها

الأربعاء 12 / أغسطس / 2020

كنعان - غزة

أكد الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم أن حركته لا يمكنها أن تقبل بحصار قطاع غزة أمرًا واقعًا، مشددة على أن الشعب الفلسطيني ومقاومته لن يستمران في السكوت عليه.

وشدد برهوم في تصريح صحفي وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، على أن استمرار تصعيد الاحتلال على غزة وقصف مواقع المقاومة يؤكد مضيه في سياساته وجرائمه.

وقال برهوم إنها "لن تثني شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة عن مواصلة طريق النضال والكفاح دفاعا عن حقوقه وحريته، ووضع حد لمعاناة غزة وحصارها".

وأشار برهوم إلى أن الحصار الظالم الذي يفرضه الاحتلال على أكثر من ٢ مليون فلسطيني في قطاع غزة منذ 14 عامًا، بهدف تدمير حياة سكانه وعزلهم جغرافيا واجتماعيا وسياسيا.

وبين برهوم أن الاستهداف المستمر لغزة يأتي ضمن السياسة العدوانية الشاملة على كامل بلادنا فلسطين، والذي لا ينفصل عن استهداف أهلنا في الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 48.

ولفت برهوم أن ذلك يحتم على الكل الفلسطيني رسميًا وشعبيًا وفصائليًا تحمل مسؤولياتهم في التصدي لمخططات الاحتلال والدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه.

وكانت طائرات الاحتلال الصهيوني شنت فجر يوم الأربعاء، سلسلة غارات على أهداف في القطاع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.