الجهاد الإسلامي: نواسي الشعب اللبناني الشقيق في المصاب الجلل الذي أَلَمَّ به

الجهاد الإسلامي: نواسي الشعب اللبناني الشقيق في المصاب الجلل الذي أَلَمَّ به

كنعان _ غزة

أعربت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن بالغ مواساتها وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق في المصاب الجلل الذي أَلَمَّ به وببلده العزيز والصامد في وجه الحصار والتضييق، والصامد في مواجهة التحديات التي طالما استهدفت لبنان الحر والمقاوم.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل وكالة كنعان الإخبارية نسخة عنه، "إننا نشاطر ذوي الشهداء عزاءهم وأحزانهم على فقد أحبتهم وأبنائهم من ضحايا هذا الانفجار وهذه الفجيعة التي آلمتنا جميعاً، فالمصاب واحد والجرح واحد".

وأضافت الحركة، "إن بيروت بما تمثل في الوجدان الفلسطيني بشكل خاص والعربي بشكل عام، ستبقى عصيّة أمام كل التحديات، وإننا على ثقة أن وعي الشعب اللبناني وقواه الحيّة سيشكل بوابة أمل لتجاوز هذه المحنة الصعبة والتعافي من آثارها الأليمة، حتى تظل بيروت رمزاً قومياً ووطنياً ومنارة للتحدي والصمود والحرية".

وختمت الحركة في بيانها، "إن الشعب الفلسطيني الذي هب بكل مؤسساته وهيئاته للتضامن مع لبنان ومساندته، يضع كل إمكاناته في خدمة الشعب اللبناني الشقيق".

الجهاد الإسلامي: نواسي الشعب اللبناني الشقيق في المصاب الجلل الذي أَلَمَّ به

الأربعاء 05 / أغسطس / 2020

كنعان _ غزة

أعربت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عن بالغ مواساتها وتضامنها مع الشعب اللبناني الشقيق في المصاب الجلل الذي أَلَمَّ به وببلده العزيز والصامد في وجه الحصار والتضييق، والصامد في مواجهة التحديات التي طالما استهدفت لبنان الحر والمقاوم.

وقالت الحركة في بيان صحفي وصل وكالة كنعان الإخبارية نسخة عنه، "إننا نشاطر ذوي الشهداء عزاءهم وأحزانهم على فقد أحبتهم وأبنائهم من ضحايا هذا الانفجار وهذه الفجيعة التي آلمتنا جميعاً، فالمصاب واحد والجرح واحد".

وأضافت الحركة، "إن بيروت بما تمثل في الوجدان الفلسطيني بشكل خاص والعربي بشكل عام، ستبقى عصيّة أمام كل التحديات، وإننا على ثقة أن وعي الشعب اللبناني وقواه الحيّة سيشكل بوابة أمل لتجاوز هذه المحنة الصعبة والتعافي من آثارها الأليمة، حتى تظل بيروت رمزاً قومياً ووطنياً ومنارة للتحدي والصمود والحرية".

وختمت الحركة في بيانها، "إن الشعب الفلسطيني الذي هب بكل مؤسساته وهيئاته للتضامن مع لبنان ومساندته، يضع كل إمكاناته في خدمة الشعب اللبناني الشقيق".