القيادي خضر عدنان يُطالب السلطة بالإفراج عن نشطاء الحراك ضد الفساد في الضفة

القيادي خضر عدنان يُطالب السلطة بالإفراج عن نشطاء الحراك ضد الفساد في الضفة

كنعان - الضفة المحتلة

دعا القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان قيادة السلطة الفلسطينية للإفراج الفوري عن نشطاء الحراك ضد الفساد، مشيرًا إلى أن "الأصل تكريم نشطاء الحراك ضد الفساد وليس اعتقالهم".

وقال القيادي عدنان في تصريح الاثنين ، إن اعتقال بعض النشطاء هو "ترهيب لكل من ينشط ضد الفساد ويتطلع لواقع مؤسسي سليم خالٍ من الفساد"، لافتًا إلى أن "اعتقال النشطاء ليس مجرد تكميم للأفواه بل هو تغييب عن الساحة والميدان".

وأضاف "إن اعتقال النشطاء يدلل على الخشية من دورهم المهم في كشف الفساد ، ومن ليس طرفا بالفساد لا يؤذيه بل يسعده كل كشف للفساد ويعمل على إنهائه".

وتابع "لقد آلمنا اعتقال الأخ محمد القروي شقيق الأسير البطل رأفت القروي، وابن الخالة أم رأفت القروي من تحمل هم كل الأسرى وتقف معهم في كل ألم وأمل لهم".

وحذر القيادي في الجهاد من أن "الناشط عبدو يحتاج لعملية قسطرة بعد اعتقاله لدى أمن السلطة"، مشيرا إلى أن "ذلك يبعث على القلق على مصيره، وعلى مصير كل معتقلي الحراك".

واعتقلت الأجهزة الأمنية نحو 20 ناشطًا مؤخرًا بعد دعوتهم لوقفات احتجاجية ضد الفساد في الخليل ورام الله.

القيادي خضر عدنان يُطالب السلطة بالإفراج عن نشطاء الحراك ضد الفساد في الضفة

الإثنين 27 / يوليو / 2020

كنعان - الضفة المحتلة

دعا القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خضر عدنان قيادة السلطة الفلسطينية للإفراج الفوري عن نشطاء الحراك ضد الفساد، مشيرًا إلى أن "الأصل تكريم نشطاء الحراك ضد الفساد وليس اعتقالهم".

وقال القيادي عدنان في تصريح الاثنين ، إن اعتقال بعض النشطاء هو "ترهيب لكل من ينشط ضد الفساد ويتطلع لواقع مؤسسي سليم خالٍ من الفساد"، لافتًا إلى أن "اعتقال النشطاء ليس مجرد تكميم للأفواه بل هو تغييب عن الساحة والميدان".

وأضاف "إن اعتقال النشطاء يدلل على الخشية من دورهم المهم في كشف الفساد ، ومن ليس طرفا بالفساد لا يؤذيه بل يسعده كل كشف للفساد ويعمل على إنهائه".

وتابع "لقد آلمنا اعتقال الأخ محمد القروي شقيق الأسير البطل رأفت القروي، وابن الخالة أم رأفت القروي من تحمل هم كل الأسرى وتقف معهم في كل ألم وأمل لهم".

وحذر القيادي في الجهاد من أن "الناشط عبدو يحتاج لعملية قسطرة بعد اعتقاله لدى أمن السلطة"، مشيرا إلى أن "ذلك يبعث على القلق على مصيره، وعلى مصير كل معتقلي الحراك".

واعتقلت الأجهزة الأمنية نحو 20 ناشطًا مؤخرًا بعد دعوتهم لوقفات احتجاجية ضد الفساد في الخليل ورام الله.