الخارجية الإيرانية: لن نترك أي إجراءات مُعادية لشعبنا دون رد حازم

الخارجية الإيرانية: لن نترك أي إجراءات مُعادية لشعبنا دون رد حازم

كنعان _ طهران

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الجمعة، إنّ بلاده "لن تترك أي إجراء معاد لشعبها دون رد، وهي سترد بحزم وبشكل مناسب على أي خطوة طائشة في وقته المناسب".

وأشار موسوي إلى أنّ "الولايات المتحدة اعترفت عمليًا بمسؤوليتها عن تعريض الطائرة وركابها للخطر، وهذا الإجراء الخطير مُدان بشدة ونعتبره انتهاكًا لقوانين الطيران الدولي ومزعزعا للسلام والأمن الإقليمي".

وحول تعليقه على ما جاء في رواية البنتاغون بأن "المقاتلة الأمريكية أجرت خلال مهمتها الجوية الروتينية بالقرب من قاعدة التنف في سوريا فحصًا بصريًا لطائرة ماهان من مسافة آمنة"، اعتبر موسوي أنّ هذه التصريحات "مضحكة"، مُؤكدًا أنّ "وجود القوات الأمريكية في سوريا غير قانوني، والمهمات الجوية لمقاتلاتها غير قانونية، والأهم من ذلك أنه لم يعط أحد للولايات المتحدة هكذا إذن لكي تقوم بفحص طائرات الركاب في السماء بمقاتلاتها الحربية".

كما شدّد موسوي على أنّ "هذا العمل غير قانوني وخطير أيضًا وتلاعب بأرواح الأبرياء، خاصة أنه على عكس الادعاءات المقدمة لم يتم مراعاة المسافة الآمنة على الإطلاق".

الخارجية الإيرانية: لن نترك أي إجراءات مُعادية لشعبنا دون رد حازم

السبت 25 / يوليو / 2020

كنعان _ طهران

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الجمعة، إنّ بلاده "لن تترك أي إجراء معاد لشعبها دون رد، وهي سترد بحزم وبشكل مناسب على أي خطوة طائشة في وقته المناسب".

وأشار موسوي إلى أنّ "الولايات المتحدة اعترفت عمليًا بمسؤوليتها عن تعريض الطائرة وركابها للخطر، وهذا الإجراء الخطير مُدان بشدة ونعتبره انتهاكًا لقوانين الطيران الدولي ومزعزعا للسلام والأمن الإقليمي".

وحول تعليقه على ما جاء في رواية البنتاغون بأن "المقاتلة الأمريكية أجرت خلال مهمتها الجوية الروتينية بالقرب من قاعدة التنف في سوريا فحصًا بصريًا لطائرة ماهان من مسافة آمنة"، اعتبر موسوي أنّ هذه التصريحات "مضحكة"، مُؤكدًا أنّ "وجود القوات الأمريكية في سوريا غير قانوني، والمهمات الجوية لمقاتلاتها غير قانونية، والأهم من ذلك أنه لم يعط أحد للولايات المتحدة هكذا إذن لكي تقوم بفحص طائرات الركاب في السماء بمقاتلاتها الحربية".

كما شدّد موسوي على أنّ "هذا العمل غير قانوني وخطير أيضًا وتلاعب بأرواح الأبرياء، خاصة أنه على عكس الادعاءات المقدمة لم يتم مراعاة المسافة الآمنة على الإطلاق".