icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

ظريف: أمريكا تشن حربًا نفسية على إيران وشركائها التجاريين

ظريف: أمريكا تشن حربًا نفسية على إيران وشركائها التجاريين

كنعان – وكالات

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة تشن حربا نفسية على إيران وشركائها التجاريين.

وأضاف ظريف في تصريحات لوكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية "تركيز (أمريكا) ينصب على شن حرب نفسية على إيران وشركائها التجاريين".

وسحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والدول الكبرى في مايو أيار وأعاد فرض عقوبات على طهران. وتحاول الأطراف الأخرى في الاتفاق إيجاد وسائل لإنقاذ الاتفاق.

وجاءت تصريحات ظريف للصحفيين على هامش مؤتمر حضره وزير الخارجية، وقال: "من المفترض أن يتخذ الاتحاد الأوروبي عددا من الإجراءات، بما في ذلك المحافظة على قنوات بيع النفط الإيراني وتعاملات البنوك الإيرانية، ومازلنا ننتظر منهم اتخاذ تلك الإجراءات".

ونفى ظريف أن تكون حزمة المخصصات الأوروبية لإيران التي تصل إلى 18 مليون يورو، لتعويض الخسائر الواقعة على طهران بسبب العقوبات الأمريكية، وقال: "تلك حزمة تساعد الجانبين على الاتصالات"، مضيفا "ترتبط تلك الحزمة بتعاون إيران مع الاتحاد الأوروبي".

 

ظريف: أمريكا تشن حربًا نفسية على إيران وشركائها التجاريين

الأحد 26 / أغسطس / 2018

كنعان – وكالات

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة تشن حربا نفسية على إيران وشركائها التجاريين.

وأضاف ظريف في تصريحات لوكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية "تركيز (أمريكا) ينصب على شن حرب نفسية على إيران وشركائها التجاريين".

وسحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والدول الكبرى في مايو أيار وأعاد فرض عقوبات على طهران. وتحاول الأطراف الأخرى في الاتفاق إيجاد وسائل لإنقاذ الاتفاق.

وجاءت تصريحات ظريف للصحفيين على هامش مؤتمر حضره وزير الخارجية، وقال: "من المفترض أن يتخذ الاتحاد الأوروبي عددا من الإجراءات، بما في ذلك المحافظة على قنوات بيع النفط الإيراني وتعاملات البنوك الإيرانية، ومازلنا ننتظر منهم اتخاذ تلك الإجراءات".

ونفى ظريف أن تكون حزمة المخصصات الأوروبية لإيران التي تصل إلى 18 مليون يورو، لتعويض الخسائر الواقعة على طهران بسبب العقوبات الأمريكية، وقال: "تلك حزمة تساعد الجانبين على الاتصالات"، مضيفا "ترتبط تلك الحزمة بتعاون إيران مع الاتحاد الأوروبي".