icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

السديس: المشاعر المقدسة ليست للشعارات السياسية

السديس: المشاعر المقدسة ليست للشعارات السياسية

كنعان – وكالات

قال الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين وإمام الحرم المكي، عبد الرحمن السديس، إن المشاعر المقدسة ليست مكانا للشعارات السياسية أو النعرات الطائفية.

وأضاف السديس أن "المشاعر المقدسة أماكن للعبادة فقط، وليست للشعارات السياسية والنعرات الطائفية والدينية"، مضيفاً أن السعودية "لن تسمح بما يثار من شعارات وخدمة الحرمين مسؤولية كاملة لحكومة المملكة، وهي مسؤولية وأمانة تؤديها القيادة".

ونبه إلى أن "هناك استهدافا وحربا على ما تقوم به المملكة في الحرمين الشريفين"، دون أن يوضح طبيعة ذلك الاستهداف أو مصدره.

وأشار الرئيس العام للحرمين الشريفين إلى أن "رسالة المملكة هي رسالة الإسلام القائمة على الرحمة والتسامح والتعايش، وتسخير معطيات العصر في إبراز صورة المسلمين الحضارية وإزالة إلصاق تهمة الإرهاب عنهم".

ومن المنتظر أن يؤدي 3.5 ملايين حاج هذا الموسم مناسكهم التي تبدأ بتاريخ 19 أغسطس / آب وتنتهي في 24 من الشهر نفسه.

وشهدت السنوات الأخيرة اتهامات متبادلة بين إيران والمملكة على خلفية شعيرة الحج، حيث تقول طهران إن الرياض تضع عراقيل، في مقابل تأكيد سعودي لرفض المملكة تسييس الحج أو إقامة "مراسم شيعية" خلاله.

السديس: المشاعر المقدسة ليست للشعارات السياسية

الإثنين 13 / أغسطس / 2018

كنعان – وكالات

قال الرئيس العام لشؤون الحرمين الشريفين وإمام الحرم المكي، عبد الرحمن السديس، إن المشاعر المقدسة ليست مكانا للشعارات السياسية أو النعرات الطائفية.

وأضاف السديس أن "المشاعر المقدسة أماكن للعبادة فقط، وليست للشعارات السياسية والنعرات الطائفية والدينية"، مضيفاً أن السعودية "لن تسمح بما يثار من شعارات وخدمة الحرمين مسؤولية كاملة لحكومة المملكة، وهي مسؤولية وأمانة تؤديها القيادة".

ونبه إلى أن "هناك استهدافا وحربا على ما تقوم به المملكة في الحرمين الشريفين"، دون أن يوضح طبيعة ذلك الاستهداف أو مصدره.

وأشار الرئيس العام للحرمين الشريفين إلى أن "رسالة المملكة هي رسالة الإسلام القائمة على الرحمة والتسامح والتعايش، وتسخير معطيات العصر في إبراز صورة المسلمين الحضارية وإزالة إلصاق تهمة الإرهاب عنهم".

ومن المنتظر أن يؤدي 3.5 ملايين حاج هذا الموسم مناسكهم التي تبدأ بتاريخ 19 أغسطس / آب وتنتهي في 24 من الشهر نفسه.

وشهدت السنوات الأخيرة اتهامات متبادلة بين إيران والمملكة على خلفية شعيرة الحج، حيث تقول طهران إن الرياض تضع عراقيل، في مقابل تأكيد سعودي لرفض المملكة تسييس الحج أو إقامة "مراسم شيعية" خلاله.