10:45 م - الأحد 08 / ديسمبر / 2019
  • دولار أمريكي 3.60 شيكل
  • دينار أردني 5.06 شيكل
  • يورو 4.04 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
هل من متدبر ..!!

طفل فلسطيني مصاب بمرض "التوحّد" يحفظ "القرآن الكريم" كاملاً

كنعان _ آلاء  رستم

تتجلى عظمة الخالق في كل شيء في حياتنا، ولكننا نقف أحياناً أمام بعض الآيات التي تجعلنا في حالة انبهار وذهول، وتزيدنا إيماناً وتصديقاً بالله عز وجل، وها نحن اليوم قراءنا الأعزاء نبحر معكم في قصة لا أطلق عليها إلا معجزة من معجزات الله في خلقه .. حيث تمكن الطفل خالد أبو موسى  المصاب بمرض التوحد من حفظ كتاب الله ، رغم أن المصابين بهذا المرض يعانون خلل وظيفي في النمو الاجتماعي والادراكي والتواصل مع الأخرين يواجهون صعوبات جمّة ..

للاطلاع على قصة الطفل خالد مع حفظه كتاب الله ، كان لمراسلة " كنعان الإخبارية" هذا اللقاء المقتضب، مع الاخصائية التربوية ندوة عبد العال التي تعمل في أحد المدارس المعنية بأطفال التوحد، والتي أكدت تمكن الطفل خالد أبو موسى حفظ كتاب الله كاملاً  خلال عامٍ واحد.

وقالت عبد العال :" الطفل أبو موسى رغم اصابته بالتوحد، إلا أنه يمتلك قدرة هائلة على الحفظ".

وعن الآلية التي اتبعتها معه لحفظ كتاب الله ، بينت إلى أنها اعتمدت معه على تلاوة آيات القرآن الكريم امامه، وجعله يعيدها عدة مرات، حتى مكن من حفظ جميع سور القرآن الكريم.

  وأوضحت أنها عملت مع بقية زملائها المدرسين، على التخلص من نقاط الضعف التي يعاني منها الطفل خالد أبو موسى، والمتمثلة بضعف التواصل البصري والحركي، بالإضافة إلى عدم قدرته على التواصل الاجتماعي، من خلال تعزيز نقاط القوة لديه، والتي من أبرزها سرعة الحفظ، فعملنا على تحفيظه القرآن الكريم.

ولفت إلى أنه تمكّن من تعلم الكتابة والقراءة، وهو أمر غاية بالصعوبة، ويكاد يكون شبه مستحيل بالنسبة لمصابي مرض "التوحد".

كما تغلّب أبو موسى،على مشكلة التواصل الاجتماعي، وأصبح لديه القدرة على اللعب مع أصدقائه والتواصل والتحدث معهم.

وخاصة أن من أعراض  مرض التوحد  اضطراب النمو العصبي الذي يتصف بضعف التفاعل الاجتماعي والتواصل اللفظي وغير اللفظي وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة وهو  يظهر عادة لدى الأطفال قبل السنة الثالثة من العمر.

يؤثر على نشأة الطفل وتطوره بثلاث طرق: وهي اللغة أو كيفية التكلم والمهارات الاجتماعية أو كيفية الاستجابة للآخرين والتواصل معهم والسلوك أو كيفية التصرف في مواقف معينة وأبرز سلبياته العزلة الاجتماعية والانطواء على الذات.

ويعتبر التوحد من أصعب المشاكل التي يتعرض لها الانسان وخاصة الأطفال حيث عرفه العلماء بأنه خلل وظيفي في النمو الاجتماعي والادراكي والتواصل مع الأخرين حيث يلاحظ وجود المرض عند الولادة ويبدأ بالظهور لاحقا مثل  صعوبات في تواصل الطفل مع الاخرين وصعوبات باللغة بشكل صحيح  بالإضافة الي ظهور أنماط سلوكية شاذة وهذا ما يعانيه الطفل الغزي خالد موسى القاطن في محافظة خانيونس.

حاولت مراسلة "كنعان" محادثة الطفل خالد ابو موسى ، ولكن الأمر كان في غاية الصعوبة، فهو يبلغ من العمر 15 عاماً، لكن سلوكه يغلب عليه السلوك الطفولي، الذي يحتاج إلى خبرة ودراية كافية في التعامل مع الأطفال المصابين بمرض التوحد وهو يدعوا الجهات المختصة إلى ضرورة تكثيف العمل لمعالجة تلك الفئات وبلوغها مرحلة الاعتماد على الذات، والتكيف مع المجتمع المحيط به، إلى جانب ضرورة تعريف المجتمع بتلك الفئة الموجودة في مجتمعنا وتحتاج إلى رعاية واهتمام وتفهم لمعاناتهم وحقيقة مرضهم ..

وتبقى حكاية "خالد ابو موسى" (15عاماً)، مع حفظه كتاب الله معجزة من معجزات الله، فالقرآن الكريم معجزة من معجزات الله، تكفل الله بحفظه حين قال { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }، وجعله يسيراً لكل من اراد حفظه جعله سلوكاً وحياة له فكان قوله تعالى {ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر}..