نادي الأسير: 6000 حالة اعتقال سُجلت منذ مطلع العام الجاري

نادي الأسير: 6000 حالة اعتقال سُجلت منذ مطلع العام الجاري

كنعان - رام الله

قال نادي الأسير اليوم الثلاثاء، إنّ نحو 6000 حالة اعتقال سُجلت منذ مطلع العام الجاري على يد قوات الاحتلال الإسرائيليّ، من بينهم 141 من النساء، و739 طفلًا، وأصدر الاحتلال 1829 أمر اعتقال إداريّ، وسُجلت أعلى حالات الاعتقال في القدس، وبلغت نحو 2700 حالة.

وأوضح نادي الأسير، أنّ هذا العام هو الأشد تنكيلًا بالمعتقلين، وعائلاتهم مقارنة مع السّنوات القليلة الماضية، خاصّة مع استمرار تنفيذ عمليات الاعدامات الميدانية، وتصاعد في أعداد الجرحى المعتقلين، سواء من تم اعتقالهم بعد إطلاق النّار عليهم مباشرة، أو من جرى اعتقالهم بعد فترات من إصابتهم.

وأشار نادي الأسير إلى أنّ تصاعد أعداد الجرحى في السّجون، أدى إلى ارتفاع في أعداد الحالات المرضية الصعبة التي تحتاج إلى متابعة صحية حثيثة، وما يزال عددًا منهم يواجهون مخاطر حقيقة على حياتهم.

وبين نادي الأسير أنّ هذه المعطيات، رافقها كثافة عالية من حيث الانتهاكات التي امتدت منذ لحظة الاعتقال، ولاحقًا داخل مراكز التّحقيق والتّوقيف، وبعد نقل المعتقلين إلى السّجون.

وأكد نادي الأسير مجددًا أن عمليات الاعتقال الإداريّ، من حيث المعطيات الراهنّة هي الأخطر مقارنة مع السّنوات القليلة الماضية، وكان أعلى نسبة في أوامر الاعتقال الإداريّ خلال شهر آب/ أغسطس 2022،  حيث بلغت 272 أمر، حيث وصل عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال حتى نهاية أكتوبر  لأكثر من 820.

نادي الأسير: 6000 حالة اعتقال سُجلت منذ مطلع العام الجاري

الثلاثاء 08 / نوفمبر / 2022

كنعان - رام الله

قال نادي الأسير اليوم الثلاثاء، إنّ نحو 6000 حالة اعتقال سُجلت منذ مطلع العام الجاري على يد قوات الاحتلال الإسرائيليّ، من بينهم 141 من النساء، و739 طفلًا، وأصدر الاحتلال 1829 أمر اعتقال إداريّ، وسُجلت أعلى حالات الاعتقال في القدس، وبلغت نحو 2700 حالة.

وأوضح نادي الأسير، أنّ هذا العام هو الأشد تنكيلًا بالمعتقلين، وعائلاتهم مقارنة مع السّنوات القليلة الماضية، خاصّة مع استمرار تنفيذ عمليات الاعدامات الميدانية، وتصاعد في أعداد الجرحى المعتقلين، سواء من تم اعتقالهم بعد إطلاق النّار عليهم مباشرة، أو من جرى اعتقالهم بعد فترات من إصابتهم.

وأشار نادي الأسير إلى أنّ تصاعد أعداد الجرحى في السّجون، أدى إلى ارتفاع في أعداد الحالات المرضية الصعبة التي تحتاج إلى متابعة صحية حثيثة، وما يزال عددًا منهم يواجهون مخاطر حقيقة على حياتهم.

وبين نادي الأسير أنّ هذه المعطيات، رافقها كثافة عالية من حيث الانتهاكات التي امتدت منذ لحظة الاعتقال، ولاحقًا داخل مراكز التّحقيق والتّوقيف، وبعد نقل المعتقلين إلى السّجون.

وأكد نادي الأسير مجددًا أن عمليات الاعتقال الإداريّ، من حيث المعطيات الراهنّة هي الأخطر مقارنة مع السّنوات القليلة الماضية، وكان أعلى نسبة في أوامر الاعتقال الإداريّ خلال شهر آب/ أغسطس 2022،  حيث بلغت 272 أمر، حيث وصل عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال حتى نهاية أكتوبر  لأكثر من 820.