"الجهاد" تحيي ذكرى الاستشهادي طحاينة في جنين

"الجهاد" تحيي ذكرى الاستشهادي طحاينة في جنين

كنعان _ الضفة المحتلة

أحيت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية، الذكرى الرابعة والعشرين لاستشهاد المجاهد سليمان طحاينة، منفذ العملية المزدوجة في القدس، وذلك أمس الأحد في بلدة السيلة الحارثية قضاء جنين.

وزار وفد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي على رأسهم الشيخين المؤسسين خالد وهاني جرادات منزل عائلة الاستشهادي بمناسبة مرور الذكرى السنوية الرابعة والعشرين لارتقائه في عملية بطولية في سوق محانية يهودا بالقدس المحتلة.

وأكد الوفد خلال لقائه بوالدة الاستشهادي سليمان والشهيد القائد صالح طحاينة والأسير الأستاذ إبراهيم طحاينة، على تجديد العهد والبيعة للشهداء على مواصلة الدرب وطريق المقاومة على طريق النصر والحرية لشعبنا.

والشهيد سليمان موسى طحاينة ينحدر من عائلة مجاهدة قدمت الشهداء والجرحى والأسرى، فشقيقه الشهيد صالح طحاينة والأسير إبراهيم طحاينة، وابن عمه الاستشهادي عبد الكريم طحاينة، كما قدمت العائلة القائد المفكر نعمان طحاينة.

يذكر أنه صادف يوم أمس الأحد 6 نوفمبر الذكرى السنوية الرابعة والعشرون للعملية البطولية التي نفذها الاستشهاديان سليمان طحاينة ويوسف الزغير في عام 1998م، بسوق محانيه يهودا بالقدس المحتلة رداً على اتفاقيات التسوية وانتقامآ لدماء الشهداء وأهات الأسرى، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الصهاينة.

"الجهاد" تحيي ذكرى الاستشهادي طحاينة في جنين

الإثنين 07 / نوفمبر / 2022

كنعان _ الضفة المحتلة

أحيت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين - الضفة الغربية، الذكرى الرابعة والعشرين لاستشهاد المجاهد سليمان طحاينة، منفذ العملية المزدوجة في القدس، وذلك أمس الأحد في بلدة السيلة الحارثية قضاء جنين.

وزار وفد من قادة ومحرري حركة الجهاد الإسلامي على رأسهم الشيخين المؤسسين خالد وهاني جرادات منزل عائلة الاستشهادي بمناسبة مرور الذكرى السنوية الرابعة والعشرين لارتقائه في عملية بطولية في سوق محانية يهودا بالقدس المحتلة.

وأكد الوفد خلال لقائه بوالدة الاستشهادي سليمان والشهيد القائد صالح طحاينة والأسير الأستاذ إبراهيم طحاينة، على تجديد العهد والبيعة للشهداء على مواصلة الدرب وطريق المقاومة على طريق النصر والحرية لشعبنا.

والشهيد سليمان موسى طحاينة ينحدر من عائلة مجاهدة قدمت الشهداء والجرحى والأسرى، فشقيقه الشهيد صالح طحاينة والأسير إبراهيم طحاينة، وابن عمه الاستشهادي عبد الكريم طحاينة، كما قدمت العائلة القائد المفكر نعمان طحاينة.

يذكر أنه صادف يوم أمس الأحد 6 نوفمبر الذكرى السنوية الرابعة والعشرون للعملية البطولية التي نفذها الاستشهاديان سليمان طحاينة ويوسف الزغير في عام 1998م، بسوق محانيه يهودا بالقدس المحتلة رداً على اتفاقيات التسوية وانتقامآ لدماء الشهداء وأهات الأسرى، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الصهاينة.