إعلان الجزائر: فلسطين قضيتنا المركزية وندعم سياسة "أوبك +" بتخفيض الإنتاج

إعلان الجزائر: فلسطين قضيتنا المركزية وندعم سياسة "أوبك +" بتخفيض الإنتاج

كنعان - الجزائر 

أصدرت قمة الجامعة العربية، المنعقدة في يومها الثاني بقصر المؤتمرات غربي العاصمة الجزائر، وثيقة "إعلان الجزائر".

وأكد رؤساء الدول العربية فيها على "مركزية القضية الفلسطينية والدعم لحقوق الشعب الفلسطيني، بما فيها حقه في الحرية وتقرير المصير، وحق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين، وفقاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948".

وطالبت القمة برفع الحصار "الإسرائيلي" عن قطاع غزة وإدانة استخدام القوة "من قبل سلطة الاحتلال ضد الفلسطينيين، وجميع الممارسات الهمجية بما فيها الاغتيالات والاعتقالات التعسفية، وبالإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين، خاصة الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن". 

وأكد بيان القمة، على "دعم توجه دولة فلسطين للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، ودعوة الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين إلى القيام بذلك، مع ضرورة دعم الجهود والمساعي القانونية الفلسطينية الرامية إلى محاسبة الاحتلال "الإسرائيلي" على جرائم الحرب" التي يرتكبها في الأراضي الفلسطينية. 

كما وشدد البيان على دعم القمة لسياسة مجموعة "أوبك+"، التي تضم دول منتجة للنفط من داخل وخارج منظمة "أوبك"، في سوق الطاقة العالمية.

وثمنت الجزائر، السياسة المتوازنة التي انتهجها تحالف "أوبك+" من أجل ضمان استقرار الأسواق العالمية للطاقة واستدامة الاستثمارات في هذا القطاع الحساس ضمن مقاربة اقتصادية تضمن حماية مصالح الدول المنتجة والمستهلكة على حد سواء".

إعلان الجزائر: فلسطين قضيتنا المركزية وندعم سياسة "أوبك +" بتخفيض الإنتاج

الأربعاء 02 / نوفمبر / 2022

كنعان - الجزائر 

أصدرت قمة الجامعة العربية، المنعقدة في يومها الثاني بقصر المؤتمرات غربي العاصمة الجزائر، وثيقة "إعلان الجزائر".

وأكد رؤساء الدول العربية فيها على "مركزية القضية الفلسطينية والدعم لحقوق الشعب الفلسطيني، بما فيها حقه في الحرية وتقرير المصير، وحق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين، وفقاً لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948".

وطالبت القمة برفع الحصار "الإسرائيلي" عن قطاع غزة وإدانة استخدام القوة "من قبل سلطة الاحتلال ضد الفلسطينيين، وجميع الممارسات الهمجية بما فيها الاغتيالات والاعتقالات التعسفية، وبالإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين، خاصة الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن". 

وأكد بيان القمة، على "دعم توجه دولة فلسطين للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، ودعوة الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين إلى القيام بذلك، مع ضرورة دعم الجهود والمساعي القانونية الفلسطينية الرامية إلى محاسبة الاحتلال "الإسرائيلي" على جرائم الحرب" التي يرتكبها في الأراضي الفلسطينية. 

كما وشدد البيان على دعم القمة لسياسة مجموعة "أوبك+"، التي تضم دول منتجة للنفط من داخل وخارج منظمة "أوبك"، في سوق الطاقة العالمية.

وثمنت الجزائر، السياسة المتوازنة التي انتهجها تحالف "أوبك+" من أجل ضمان استقرار الأسواق العالمية للطاقة واستدامة الاستثمارات في هذا القطاع الحساس ضمن مقاربة اقتصادية تضمن حماية مصالح الدول المنتجة والمستهلكة على حد سواء".