الرئيس الجزائري: قضيتنا المركزية الأولى هي القضية الفلسطينية

الرئيس الجزائري: قضيتنا المركزية الأولى هي القضية الفلسطينية

كنعان - الجزائر

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، إنّ قضيتنا المركزية الأولى هي القضية الفلسطينية خاصة في في ظل الأوضاع الدولية الراهنة.

وأضاف تبون، خلال كلمته بالقمّة العربية: "قوات الاحتلال تقتل الأبرياء وتهدم منازل الفلسطينيين وتحاول تغيير المعالم التاريخية للقدس".

وشدد على أنه "يتعين علينا مضاعفة الجهود ودعم الفلسطينيين في ظل عجز الأمم المتحدة ومجلس الأمن".

ودعا إلى تشكيل لجنة اتصال عربية لمخاطبة الأمم المتحدة لدعم نيل فلسطين العضوية الكاملة بالمنظمة.

وفيما يتعلق بالشأن العربي قال: "يتعين علينا جميعا بناء تكتل اقتصادي عربي منيع يحفظ مصالحنا المشتركة" معتبرًا أنّ الأزمات التي تشهدها ليبيا وسوريا واليمن تبحث عن حل

وفي هذا السياق دعا الى تفضيل المصالحة الوطنية للوصول إلى الحلول السلمية التوافقية، مشددًا على أنّ التحدي الإصلاحي أصبح أكثر إلحاحاً ويتطلب منهجاً جديداً للمعالجة انطلاقاً من إدراك الجميع للواقع العربي الراهن. 

وختم بالقول: "نتطلع بثقة إلى النتائج الإيجابية والمثمرة للنقاشات التي ستشهدنا قمتنا لبلورة الحلول العملية واتخاذ القرارات الضرورية".

جدير بالذكر أنّ أعمال القمة العربية الـ31 انطلقت مساء اليوم،  في العاصمة الجزائر، برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وبحضور القادة والزعماء العرب، وممثلون عن منظمات إقليمية ودولية، وذلك تحت شعار "لمّ الشمل".

الرئيس الجزائري: قضيتنا المركزية الأولى هي القضية الفلسطينية

الثلاثاء 01 / نوفمبر / 2022

كنعان - الجزائر

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، إنّ قضيتنا المركزية الأولى هي القضية الفلسطينية خاصة في في ظل الأوضاع الدولية الراهنة.

وأضاف تبون، خلال كلمته بالقمّة العربية: "قوات الاحتلال تقتل الأبرياء وتهدم منازل الفلسطينيين وتحاول تغيير المعالم التاريخية للقدس".

وشدد على أنه "يتعين علينا مضاعفة الجهود ودعم الفلسطينيين في ظل عجز الأمم المتحدة ومجلس الأمن".

ودعا إلى تشكيل لجنة اتصال عربية لمخاطبة الأمم المتحدة لدعم نيل فلسطين العضوية الكاملة بالمنظمة.

وفيما يتعلق بالشأن العربي قال: "يتعين علينا جميعا بناء تكتل اقتصادي عربي منيع يحفظ مصالحنا المشتركة" معتبرًا أنّ الأزمات التي تشهدها ليبيا وسوريا واليمن تبحث عن حل

وفي هذا السياق دعا الى تفضيل المصالحة الوطنية للوصول إلى الحلول السلمية التوافقية، مشددًا على أنّ التحدي الإصلاحي أصبح أكثر إلحاحاً ويتطلب منهجاً جديداً للمعالجة انطلاقاً من إدراك الجميع للواقع العربي الراهن. 

وختم بالقول: "نتطلع بثقة إلى النتائج الإيجابية والمثمرة للنقاشات التي ستشهدنا قمتنا لبلورة الحلول العملية واتخاذ القرارات الضرورية".

جدير بالذكر أنّ أعمال القمة العربية الـ31 انطلقت مساء اليوم،  في العاصمة الجزائر، برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وبحضور القادة والزعماء العرب، وممثلون عن منظمات إقليمية ودولية، وذلك تحت شعار "لمّ الشمل".