د.الحساينة: فوز دا سيلفا بانتخابات البرازيل تحدٍ جديد للغرب الاستعماري والصهيونية العالمية

د.الحساينة: فوز دا سيلفا بانتخابات البرازيل تحدٍ جديد للغرب الاستعماري والصهيونية العالمية

كنعان_غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. يوسف الحساينة، أن فوز الرئيس البرازيلي المساند للحق الفلسطيني، لولا دا سيلفا، تحدي جديد للغرب الاستعماري والصهيونية العالمية.

وقال د. الحساينة: "في صفعة للوبيات الصهيونية المنتشرة في معظم عواصم الغرب، والتي تسعى بكل ما أوتيت به من خبث ودهاء، إلى إحكام قبضتها على مراكز صنع القرار في العالم، استطاع البرازيلي المناهض للإمبريالية العالمية، والمساند للحق الفلسطيني، (لولا دا سيلفا) من الوصول إلى سدّة الحكم رئيساً للبرازيل، بعد تغلبه على منافسه الرئيس المنتهية ولايته جايير بولسونار وفي جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية".

وأشار إلى أن الشعب البرازيلي حقق إنجازًا يعد تحدّياً للغرب الاستعماري، والصهيونية العالمية على السواء.

وهنأ د. الحساينة، كل أحرار العالم وأنصار الإنسانية وفي مقدمتهم شعبنا الفلسطيني المظلوم والمضطهد، في طريقهم نحو إنهاء التبعية لمنظومة الشرَ بقيادة واشنطن وربيبتها في المنطقة الكيان الصهيوني.
وختم بالقول: "الشعب البرازيلي يقول كلمته لقد مللنا من خداعكم".

 

د.الحساينة: فوز دا سيلفا بانتخابات البرازيل تحدٍ جديد للغرب الاستعماري والصهيونية العالمية

الثلاثاء 01 / نوفمبر / 2022

كنعان_غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين د. يوسف الحساينة، أن فوز الرئيس البرازيلي المساند للحق الفلسطيني، لولا دا سيلفا، تحدي جديد للغرب الاستعماري والصهيونية العالمية.

وقال د. الحساينة: "في صفعة للوبيات الصهيونية المنتشرة في معظم عواصم الغرب، والتي تسعى بكل ما أوتيت به من خبث ودهاء، إلى إحكام قبضتها على مراكز صنع القرار في العالم، استطاع البرازيلي المناهض للإمبريالية العالمية، والمساند للحق الفلسطيني، (لولا دا سيلفا) من الوصول إلى سدّة الحكم رئيساً للبرازيل، بعد تغلبه على منافسه الرئيس المنتهية ولايته جايير بولسونار وفي جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية".

وأشار إلى أن الشعب البرازيلي حقق إنجازًا يعد تحدّياً للغرب الاستعماري، والصهيونية العالمية على السواء.

وهنأ د. الحساينة، كل أحرار العالم وأنصار الإنسانية وفي مقدمتهم شعبنا الفلسطيني المظلوم والمضطهد، في طريقهم نحو إنهاء التبعية لمنظومة الشرَ بقيادة واشنطن وربيبتها في المنطقة الكيان الصهيوني.
وختم بالقول: "الشعب البرازيلي يقول كلمته لقد مللنا من خداعكم".