محللون: عملية الخليل أكدت فشل "كاسر الأمواج" وأمواج المقاومة تصل جنوب الضفة

محللون: عملية الخليل أكدت فشل "كاسر الأمواج" وأمواج المقاومة تصل جنوب الضفة

كنعان _ الضفة الغربية

أكد محللون سياسيون على أن عملية كريات أربع في مدينة الخليل والتي قتل فيها مستوطن وأصيب آخرون أكدت على فشل كاسر الأمواج، وأن أمواج المقاومة وصلت لجنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال الكاتب والمحلل السياسي محمد القيق إن مشهد إطلاق النار في الخليل لا يريد أن يفهمه الاحتلال، موضحا أن مجزرة الاحتلال في نابلس كانت جريمة، وما يجري من العمليات الطبيعية رد طبيعي على جرائم الاحتلال.

وأوضح القيق أن حملة كاسر الأمواج فشلت في ظل تصاعد العمل المقاوم، وأن تسونامي العمليات البطولية ستتصاعد في المرحلة القادمة.

ولفت إلى أن زمام المبادرة في المواجهة والصراع خلال هذه المرحلة مع الفلسطينيين، وأن هناك قرار لدى أي مواطن فلسطيني بمقاومة المحتل بكل الوسائل.

وشدد على أن ما قبل معركة سيف القدس ليس كما بعدها، فالمقاومة الشعبية متصاعدة في كل مدن الضفة، وسيف القدس لم ولن يغمد في الضفة المحتلة.

تشتيت الاحتلال

وقال الكاتب والمحلل السياسي سري سمور إنه بات من الضروري تشتيت الاحتلال في كل مناطق الضفة الغربية، وألا يستفرد بمنطقة عن الأخرى في الضفة.

وأوضح سمور على أن العملية البطولية في الخليل تدلل أن المقاومة ليست محصورة شمال الضفة، وأننا أمام إرهاصات ثورة شاملة في كل مدن الضفة.

وأشار إلى أن المستوطنين يمثلون الصائل التي يتوجب دفعه وما قام به منفذ العملية هو عملية دفع للصائل، والخليل أكثر مدينة فلسطينية تعاني من وجود أكثر المستوطنين عدوانية.

وشهدت مدينة الخليل احتفالات في عدد من المناطق ابتهاجاً بالعملية الفدائية قرب مستوطنة كريات أربع وتوزيع الحلوى، وإطلاق الألعاب النارية.

وانطلقت التكبيرات في البلدة القديمة بالخليل احتفالا بعملية كريات أربع، وسط إطلاق الألعاب النارية واندلاع .

وقتل مستوطن وأصيب 5 مستوطنين آخرون في عـملية إطلاق النار على مدخل مستوطنة "كريات أربع" في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت سلطات الاحتلال عن تدهور حالة أحد المصابين الخمسة في عملية إطلاق النار بـ"كريات أربع"، بعد أن أعلنت سابقا عن مصرع مستوطن آخر

وتداول مواطنون فيديو للمستوطن المقتول والذي كان يقود مركبته بالقرب من مستوطنة كريات أربع، وأصيب برصاصة في رأسه أردته قتيلا على الفور.

وفي سياق متصل، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارة إسعاف في مدينة الخليل، ما أدى لإصابة ضابط الإسعاف برصاصة في الكتف أثناء تأديته لعمله وجاري نقله الى مستشفى الأهلي.

وأوضحت الهلال الأحمر إنه ورد بلاغ بوجود مصاب في منطقة وادي الغروس بالقرب من مستوطنة كريات أربع، وبعد وصول طواقم الإسعاف للمنطقة لإخلاء المصاب أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي النار وتم اصابة المسعف بالرصاص الحي بالكتف والآن يتم علاجه بمستشفى الأهلي.

محللون: عملية الخليل أكدت فشل "كاسر الأمواج" وأمواج المقاومة تصل جنوب الضفة

الأحد 30 / أكتوبر / 2022

كنعان _ الضفة الغربية

أكد محللون سياسيون على أن عملية كريات أربع في مدينة الخليل والتي قتل فيها مستوطن وأصيب آخرون أكدت على فشل كاسر الأمواج، وأن أمواج المقاومة وصلت لجنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقال الكاتب والمحلل السياسي محمد القيق إن مشهد إطلاق النار في الخليل لا يريد أن يفهمه الاحتلال، موضحا أن مجزرة الاحتلال في نابلس كانت جريمة، وما يجري من العمليات الطبيعية رد طبيعي على جرائم الاحتلال.

وأوضح القيق أن حملة كاسر الأمواج فشلت في ظل تصاعد العمل المقاوم، وأن تسونامي العمليات البطولية ستتصاعد في المرحلة القادمة.

ولفت إلى أن زمام المبادرة في المواجهة والصراع خلال هذه المرحلة مع الفلسطينيين، وأن هناك قرار لدى أي مواطن فلسطيني بمقاومة المحتل بكل الوسائل.

وشدد على أن ما قبل معركة سيف القدس ليس كما بعدها، فالمقاومة الشعبية متصاعدة في كل مدن الضفة، وسيف القدس لم ولن يغمد في الضفة المحتلة.

تشتيت الاحتلال

وقال الكاتب والمحلل السياسي سري سمور إنه بات من الضروري تشتيت الاحتلال في كل مناطق الضفة الغربية، وألا يستفرد بمنطقة عن الأخرى في الضفة.

وأوضح سمور على أن العملية البطولية في الخليل تدلل أن المقاومة ليست محصورة شمال الضفة، وأننا أمام إرهاصات ثورة شاملة في كل مدن الضفة.

وأشار إلى أن المستوطنين يمثلون الصائل التي يتوجب دفعه وما قام به منفذ العملية هو عملية دفع للصائل، والخليل أكثر مدينة فلسطينية تعاني من وجود أكثر المستوطنين عدوانية.

وشهدت مدينة الخليل احتفالات في عدد من المناطق ابتهاجاً بالعملية الفدائية قرب مستوطنة كريات أربع وتوزيع الحلوى، وإطلاق الألعاب النارية.

وانطلقت التكبيرات في البلدة القديمة بالخليل احتفالا بعملية كريات أربع، وسط إطلاق الألعاب النارية واندلاع .

وقتل مستوطن وأصيب 5 مستوطنين آخرون في عـملية إطلاق النار على مدخل مستوطنة "كريات أربع" في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت سلطات الاحتلال عن تدهور حالة أحد المصابين الخمسة في عملية إطلاق النار بـ"كريات أربع"، بعد أن أعلنت سابقا عن مصرع مستوطن آخر

وتداول مواطنون فيديو للمستوطن المقتول والذي كان يقود مركبته بالقرب من مستوطنة كريات أربع، وأصيب برصاصة في رأسه أردته قتيلا على الفور.

وفي سياق متصل، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارة إسعاف في مدينة الخليل، ما أدى لإصابة ضابط الإسعاف برصاصة في الكتف أثناء تأديته لعمله وجاري نقله الى مستشفى الأهلي.

وأوضحت الهلال الأحمر إنه ورد بلاغ بوجود مصاب في منطقة وادي الغروس بالقرب من مستوطنة كريات أربع، وبعد وصول طواقم الإسعاف للمنطقة لإخلاء المصاب أطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي النار وتم اصابة المسعف بالرصاص الحي بالكتف والآن يتم علاجه بمستشفى الأهلي.