icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

لأسباب عديدة .. "إسرائيل" تحجم عن تزويد أوكرانيا بالقبة الحديدية

لأسباب عديدة .. "إسرائيل" تحجم عن تزويد أوكرانيا بالقبة الحديدية

كنعان/ وكالات

مستشهدة باستخدام روسيا المتزايد للطائرات المسيرة الإيرانية الصنع لشن هجمات في أوكرانيا طلبت كييف من "إسرائيل" الأسبوع الماضي تزويدها بنظام دفاع صاروخي عالي الفعالية من نوع "القبة الحديدية".

وطلب كييف هذا يأتي ضمن طلبها أنظمة أخرى تعول عليها في المساعدة على حمايتها من الصواريخ والمسيّرات، ولكن إحجام تل أبيب عن القيام بذلك أثار انتقادات مع تصعيد روسيا هجماتها.

وفي هذا السياق، علق برادلي بومان في مقاله بمجلة "نيوزويك" (Newsweek) بأن المرء للوهلة الأولى قد يرفض مثل هذا الرأي باعتباره موقف شخص غير متعاطف مع محنة أوكرانيا، ولكنه أمر أبعد ما يكون عن الحقيقة.

عند دعوة الآخرين لبذل ما في وسعهم لمساعدة أوكرانيا يجب على الأميركيين عدم إلزام دول أخرى مثل "إسرائيل" بمعيار لا يريدون اتباعه

ويرى بومان -وهو كبير مديري مركز القوة العسكرية والسياسية بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات- أنه عند دعوة الآخرين لبذل ما في وسعهم لمساعدة أوكرانيا يجب على الأميركيين عدم إلزام دول أخرى مثل إسرائيل بمعيار لا يريدون اتباعه.

وقال إنه قبل توجيه أصابع الاتهام لإسرائيل بعدم تزويد أوكرانيا بنظام القبة الحديدية قد يرغب المرء أولا في معرفة سبب امتناع أميركا نفسها عن تزويدها بنظام باتريوت للدفاع الجوي الذي كان غائبا بشكل ملحوظ، وذلك على الرغم من المساعدات العسكرية الهائلة التي قدمتها لها، والتي تقدر بـ1.8 مليار دولار.

وأضاف الكاتب أن ذلك يرجع في الأساس إلى أن الجيش الأميركي ليس لديه ما يكفي من نظام باتريوت لحماية قواته، ناهيك عن حلفائه وشركائه، وسبب آخر هو أن حزب الله في لبنان لديه عدد كبير من الصواريخ والقذائف التي تهدد إسرائيل.

وأشار إلى أن البعض في إسرائيل قلق من أن روسيا قد تستولي على نظام القبة الحديدية المرسل إلى أوكرانيا ومن ثم تقدمه وما يتعلق به من معلومات إلى إيران التي يمكن أن تستخدمه هي ووكلاؤها في تطوير قدراتها للتحايل على دفاعات القبة الحديدية وتقليل فعاليتها.

وختم مقاله بأن هذا لا يعني أنه يجب أن تقف إسرائيل موقف المتفرج وألا تساعد الجيش الأوكراني، بل يجب أن تزوده بأكبر قدر ممكن من المعلومات الاستخبارية عن الأسلحة الإيرانية التي تستخدمها روسيا في أوكرانيا، وأن توفر له أيضا أجهزة استشعار وأنظمة إنذار مبكر متطورة لتوفير تحذير مسبق من الهجمات الوشيكة.

 

المصدر : نيوزويك

لأسباب عديدة .. "إسرائيل" تحجم عن تزويد أوكرانيا بالقبة الحديدية

السبت 29 / أكتوبر / 2022

كنعان/ وكالات

مستشهدة باستخدام روسيا المتزايد للطائرات المسيرة الإيرانية الصنع لشن هجمات في أوكرانيا طلبت كييف من "إسرائيل" الأسبوع الماضي تزويدها بنظام دفاع صاروخي عالي الفعالية من نوع "القبة الحديدية".

وطلب كييف هذا يأتي ضمن طلبها أنظمة أخرى تعول عليها في المساعدة على حمايتها من الصواريخ والمسيّرات، ولكن إحجام تل أبيب عن القيام بذلك أثار انتقادات مع تصعيد روسيا هجماتها.

وفي هذا السياق، علق برادلي بومان في مقاله بمجلة "نيوزويك" (Newsweek) بأن المرء للوهلة الأولى قد يرفض مثل هذا الرأي باعتباره موقف شخص غير متعاطف مع محنة أوكرانيا، ولكنه أمر أبعد ما يكون عن الحقيقة.

عند دعوة الآخرين لبذل ما في وسعهم لمساعدة أوكرانيا يجب على الأميركيين عدم إلزام دول أخرى مثل "إسرائيل" بمعيار لا يريدون اتباعه

ويرى بومان -وهو كبير مديري مركز القوة العسكرية والسياسية بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات- أنه عند دعوة الآخرين لبذل ما في وسعهم لمساعدة أوكرانيا يجب على الأميركيين عدم إلزام دول أخرى مثل إسرائيل بمعيار لا يريدون اتباعه.

وقال إنه قبل توجيه أصابع الاتهام لإسرائيل بعدم تزويد أوكرانيا بنظام القبة الحديدية قد يرغب المرء أولا في معرفة سبب امتناع أميركا نفسها عن تزويدها بنظام باتريوت للدفاع الجوي الذي كان غائبا بشكل ملحوظ، وذلك على الرغم من المساعدات العسكرية الهائلة التي قدمتها لها، والتي تقدر بـ1.8 مليار دولار.

وأضاف الكاتب أن ذلك يرجع في الأساس إلى أن الجيش الأميركي ليس لديه ما يكفي من نظام باتريوت لحماية قواته، ناهيك عن حلفائه وشركائه، وسبب آخر هو أن حزب الله في لبنان لديه عدد كبير من الصواريخ والقذائف التي تهدد إسرائيل.

وأشار إلى أن البعض في إسرائيل قلق من أن روسيا قد تستولي على نظام القبة الحديدية المرسل إلى أوكرانيا ومن ثم تقدمه وما يتعلق به من معلومات إلى إيران التي يمكن أن تستخدمه هي ووكلاؤها في تطوير قدراتها للتحايل على دفاعات القبة الحديدية وتقليل فعاليتها.

وختم مقاله بأن هذا لا يعني أنه يجب أن تقف إسرائيل موقف المتفرج وألا تساعد الجيش الأوكراني، بل يجب أن تزوده بأكبر قدر ممكن من المعلومات الاستخبارية عن الأسلحة الإيرانية التي تستخدمها روسيا في أوكرانيا، وأن توفر له أيضا أجهزة استشعار وأنظمة إنذار مبكر متطورة لتوفير تحذير مسبق من الهجمات الوشيكة.

 

المصدر : نيوزويك