عشرات المستوطنين يقتحمون اللبن الشرقية ويؤدون صلوات تلمودية

عشرات المستوطنين يقتحمون اللبن الشرقية ويؤدون صلوات تلمودية

كنعان_نابلس

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وأدوا طقوسا تلمودية عند مدخلها.

وأفادت مصادر محلية بأن عشرات المستوطنين تجمهروا عند مدخل القرية وأدوا طقوسا تلمودية ورفعوا أعلام الكيان الصهيوني، بحماية من جنود الاحتلال الذين أغلقوا مدخل القرية ومنعوا الأهالي من الخروج منها أو الدخول إليها.

جدير بالذكر أنّ المستوطنين كثفوا، بحماية قوات الاحتلال الصهيوني، هجماتهم على القرى الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، وأبرزها: اللبن الشرقية وبرقة وجالود وسبسطية وقصرة، وأخرى.

ويشن المستوطنون مؤخرًا هجمات، بشكل يومي، بهدف تحويل العيش في القرى المحيطة بالمستوطنات إلى جحيم، في محاولة بائسة إلى تهجير أهاليها، على اعتبار أنها الخزان الجغرافي الاحتياطي للتوسع الاستيطاني على حساب الأراضي الفلسطينية التي يتمترس عليها أصحابها الحقيقيين.

ورصد معهد الأبحاث التطبيقية (أريج)، خلال 2021، ما يزيد عن 900 اعتداء للمستوطنين؛ استهدفت الأراضي والممتلكات والثروة الحيوانية والزراعية والأفراد.

عشرات المستوطنين يقتحمون اللبن الشرقية ويؤدون صلوات تلمودية

الخميس 27 / أكتوبر / 2022

كنعان_نابلس

اقتحمت مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وأدوا طقوسا تلمودية عند مدخلها.

وأفادت مصادر محلية بأن عشرات المستوطنين تجمهروا عند مدخل القرية وأدوا طقوسا تلمودية ورفعوا أعلام الكيان الصهيوني، بحماية من جنود الاحتلال الذين أغلقوا مدخل القرية ومنعوا الأهالي من الخروج منها أو الدخول إليها.

جدير بالذكر أنّ المستوطنين كثفوا، بحماية قوات الاحتلال الصهيوني، هجماتهم على القرى الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، وأبرزها: اللبن الشرقية وبرقة وجالود وسبسطية وقصرة، وأخرى.

ويشن المستوطنون مؤخرًا هجمات، بشكل يومي، بهدف تحويل العيش في القرى المحيطة بالمستوطنات إلى جحيم، في محاولة بائسة إلى تهجير أهاليها، على اعتبار أنها الخزان الجغرافي الاحتياطي للتوسع الاستيطاني على حساب الأراضي الفلسطينية التي يتمترس عليها أصحابها الحقيقيين.

ورصد معهد الأبحاث التطبيقية (أريج)، خلال 2021، ما يزيد عن 900 اعتداء للمستوطنين؛ استهدفت الأراضي والممتلكات والثروة الحيوانية والزراعية والأفراد.