من هو القائد الميداني في مجوعة "عرين الأسود" الشهيد وديع الحوح؟

من هو  القائد الميداني في مجوعة "عرين الأسود" الشهيد وديع الحوح؟

كنعان_نابلس

استشهد فجر اليوم الثلاثاء القائد الميداني في مجوعة "عرين الأسود" وديع الحوح خلال اشتباك مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" التي تسللت إلى البلدة القديمة في نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ويعتبر وديع الحوح أحد أبرز مؤسسي مجموعة "عرين الأسود" التي باتت تشكل معضلة أمام الاحتلال (الإسرائيلي).

ويشار إلى أن وديع الحوح هو أسير محرر سجن لدى الاحتلال أكثر من مرة، كان آخرها عام 2018.

واقتحمت أجهزة أمن السلطة منزل وديع الحوح قبل عامين، وأجرت عمليات تفتيش وتخريب بحثا عنه وعن أسلحة تخصه.

ويعتبر وديع الحوح أحد أبرز وجوه "عرين الأسود" ويتهمه الاحتلال بالتخطيط لعمليات مسلحة، كان ضمنها قتل جندي "إسرائيلي" على أحد الحواجز قبل 10 أيام.

واستشهد 6 مواطنين، وأصيب 20 آخرين، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة نابلس، ورام الله.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية فإن شهداء العدوان الإسرائيلي على مدينة نابلس هم: وديع صبيح حوح (31 عاما)، وحمدي صبيح رمزي (30 عاما)، وعلي خالد عمر عنتر (26 عاما)، وحمدي محمد صبري حامد شرف (35 عاما) ، ومشعل زاهي بغدادي (27 عاما) الذي استشهد متأثرا بجراحه.

وفي رام الله استشهد الشاب قصي التميمي من بلدة النبي صالح القريبة من رام الله بعد مواجهات اندلعت في البلدة نصرة لمدينة نابلس.

وبدأ الاقتحام لمدينة نابلس عندما اقتحمت قوة خاصة مدينة نابلس بالقرب من مدخل البلدة القديمة وبعد اكتشافها دارت مواجهات بينها وبين قوة من الأمن الفلسطيني ومسلحين عرين الأسود، قبل أن تقتحم قوات "إسرائيلية" إضافية البلدة القديمة من منطقة رأس العين، لمساندتها.

وبحسب مصادر محلية، فقد حاصرت قوة "إسرائيلية" أخرى مجموعة من الشبان في حوش العطعوط في البلدة القديمة من المدينة، وفي وقت لاحق قامت بقصف مركبة مدنية في منطقة رأس العين مما أدى إلى استشهاد حمدي القيم وإصابة عدد آخر من الشبان.

وخلال الاشتباكات دارت مواجهات عنيفة في أحياء البلدة القديمة من نابلس، وتم استهداف جنود الاحتلال بعبوة ناسفة بحي الياسمينة، مما أدى إلى إعطاب مركبة عسكرية.

وأكدت سرايا القدس- كتيبة نابلس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فجر اليوم الثلاثاء، أن مجاهديها في كتيبة نابلس البطلة  خاضة اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت المدينة.

وقالت الكتيبة في بيان عسكري، "إننا في سرايا القدس - كتيبة نابلس، نؤكد أن جرائم المحتل بحق أبناء شعبنا وأهلنا في مدينة نابلس لن تمر دون عقاب، وإن مجاهدينا يصطفون جنباً إلى جنب مع مقاتلي شعبنا كافة صفًا واحداً في وجه العدوان.

 

من هو القائد الميداني في مجوعة "عرين الأسود" الشهيد وديع الحوح؟

الثلاثاء 25 / أكتوبر / 2022

كنعان_نابلس

استشهد فجر اليوم الثلاثاء القائد الميداني في مجوعة "عرين الأسود" وديع الحوح خلال اشتباك مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" التي تسللت إلى البلدة القديمة في نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.

ويعتبر وديع الحوح أحد أبرز مؤسسي مجموعة "عرين الأسود" التي باتت تشكل معضلة أمام الاحتلال (الإسرائيلي).

ويشار إلى أن وديع الحوح هو أسير محرر سجن لدى الاحتلال أكثر من مرة، كان آخرها عام 2018.

واقتحمت أجهزة أمن السلطة منزل وديع الحوح قبل عامين، وأجرت عمليات تفتيش وتخريب بحثا عنه وعن أسلحة تخصه.

ويعتبر وديع الحوح أحد أبرز وجوه "عرين الأسود" ويتهمه الاحتلال بالتخطيط لعمليات مسلحة، كان ضمنها قتل جندي "إسرائيلي" على أحد الحواجز قبل 10 أيام.

واستشهد 6 مواطنين، وأصيب 20 آخرين، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة نابلس، ورام الله.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية فإن شهداء العدوان الإسرائيلي على مدينة نابلس هم: وديع صبيح حوح (31 عاما)، وحمدي صبيح رمزي (30 عاما)، وعلي خالد عمر عنتر (26 عاما)، وحمدي محمد صبري حامد شرف (35 عاما) ، ومشعل زاهي بغدادي (27 عاما) الذي استشهد متأثرا بجراحه.

وفي رام الله استشهد الشاب قصي التميمي من بلدة النبي صالح القريبة من رام الله بعد مواجهات اندلعت في البلدة نصرة لمدينة نابلس.

وبدأ الاقتحام لمدينة نابلس عندما اقتحمت قوة خاصة مدينة نابلس بالقرب من مدخل البلدة القديمة وبعد اكتشافها دارت مواجهات بينها وبين قوة من الأمن الفلسطيني ومسلحين عرين الأسود، قبل أن تقتحم قوات "إسرائيلية" إضافية البلدة القديمة من منطقة رأس العين، لمساندتها.

وبحسب مصادر محلية، فقد حاصرت قوة "إسرائيلية" أخرى مجموعة من الشبان في حوش العطعوط في البلدة القديمة من المدينة، وفي وقت لاحق قامت بقصف مركبة مدنية في منطقة رأس العين مما أدى إلى استشهاد حمدي القيم وإصابة عدد آخر من الشبان.

وخلال الاشتباكات دارت مواجهات عنيفة في أحياء البلدة القديمة من نابلس، وتم استهداف جنود الاحتلال بعبوة ناسفة بحي الياسمينة، مما أدى إلى إعطاب مركبة عسكرية.

وأكدت سرايا القدس- كتيبة نابلس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، فجر اليوم الثلاثاء، أن مجاهديها في كتيبة نابلس البطلة  خاضة اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت المدينة.

وقالت الكتيبة في بيان عسكري، "إننا في سرايا القدس - كتيبة نابلس، نؤكد أن جرائم المحتل بحق أبناء شعبنا وأهلنا في مدينة نابلس لن تمر دون عقاب، وإن مجاهدينا يصطفون جنباً إلى جنب مع مقاتلي شعبنا كافة صفًا واحداً في وجه العدوان.