icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

نابلس ستبقى عصية على الانكسار

"الجهاد": ما يجري في مدينة نابلس هو إجرام وإرهاب منظم تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني

"الجهاد": ما يجري في مدينة نابلس هو إجرام وإرهاب منظم تقوم به  قوات الاحتلال الصهيوني

كنعان_نابلس

قال المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي عن الضفة الغربية طارق عزالدين ا، أن ما يجري في مدينة نابلس هو إجرام وإرهاب منظم تقوم به  قوات الاحتلال الصهيوني.

وأضاف عز الدين في تصريح صحفي، " إن غدر الاحتلال المجرم واستهدافه لأبناء شعبنا المقاوم في مدينة نابلس البطلة، لن يرهب شعبنا ولن ينال من عزيمته واصراره على الاستمرار في مقاومته للعدو"، مشدداً على أن نابلس جبل النار ستبقى عصية على الانكسار، وستثبت لهذا العدو المجرم أن حصاره للمدينة لأسبوعين يثبت فشله الذريع أمام إرادة شعبنا.

وتابع" ثقتنا بمقاومي شعبنا البواسل وبسرايا القدس في كتيبة نابلس وكتائب الأقصى والقسام وعرين الأسود، أنهم لن يتركوا الاحتلال يستبح مدننا ويستهدف شعبنا دون رادع".

ودعا أبناء شعبنا البطل بضرورة الخروج والتصدي لهذا العدو المجرم، لنثبت له أننا شعب واحد ومقاومة واحدة، وإن نابلس وجنين وكل شعبنا كله سيتوحد خلف المقاومة.

واستشهد فلسطينيان، وأصيب 14 آخرين، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن عشرات الآليات العسكرية للاحتلال اقتحمت، في وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء، مدينة نابلس من عدة محاور، في أعقاب اشتباك مسلح بين قوة أمنية فلسطينية وقوات خاصة إسرائيلية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، إن شهيدين استشهدا برصاص الاحتلال، فيما أصيب 14 آخرين.

وأوضحت أن 9 إصابات منها وصلت إلى مستشفى رفيديا، و5 إصابات إلى المستشفى العربي.

ويمنع الاحتلال حتى اللحظة الطواقم الطبية من الوصول إلى الإصابات في البلدة القديمة والتي تشهد اشتباكات عنيفة بين مقاومين وقوات الاحتلال.

 

"الجهاد": ما يجري في مدينة نابلس هو إجرام وإرهاب منظم تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني

الثلاثاء 25 / أكتوبر / 2022

كنعان_نابلس

قال المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي عن الضفة الغربية طارق عزالدين ا، أن ما يجري في مدينة نابلس هو إجرام وإرهاب منظم تقوم به  قوات الاحتلال الصهيوني.

وأضاف عز الدين في تصريح صحفي، " إن غدر الاحتلال المجرم واستهدافه لأبناء شعبنا المقاوم في مدينة نابلس البطلة، لن يرهب شعبنا ولن ينال من عزيمته واصراره على الاستمرار في مقاومته للعدو"، مشدداً على أن نابلس جبل النار ستبقى عصية على الانكسار، وستثبت لهذا العدو المجرم أن حصاره للمدينة لأسبوعين يثبت فشله الذريع أمام إرادة شعبنا.

وتابع" ثقتنا بمقاومي شعبنا البواسل وبسرايا القدس في كتيبة نابلس وكتائب الأقصى والقسام وعرين الأسود، أنهم لن يتركوا الاحتلال يستبح مدننا ويستهدف شعبنا دون رادع".

ودعا أبناء شعبنا البطل بضرورة الخروج والتصدي لهذا العدو المجرم، لنثبت له أننا شعب واحد ومقاومة واحدة، وإن نابلس وجنين وكل شعبنا كله سيتوحد خلف المقاومة.

واستشهد فلسطينيان، وأصيب 14 آخرين، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن عشرات الآليات العسكرية للاحتلال اقتحمت، في وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء، مدينة نابلس من عدة محاور، في أعقاب اشتباك مسلح بين قوة أمنية فلسطينية وقوات خاصة إسرائيلية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بنابلس، إن شهيدين استشهدا برصاص الاحتلال، فيما أصيب 14 آخرين.

وأوضحت أن 9 إصابات منها وصلت إلى مستشفى رفيديا، و5 إصابات إلى المستشفى العربي.

ويمنع الاحتلال حتى اللحظة الطواقم الطبية من الوصول إلى الإصابات في البلدة القديمة والتي تشهد اشتباكات عنيفة بين مقاومين وقوات الاحتلال.