بالصور .. القيادي البطش: قتالنا ماضٕ حتى العودة والتحرير الكامل لأرض فلسطين

القيادي البطش: قتالنا ماضٕ حتى العودة والتحرير الكامل لأرض فلسطين

كنعان - غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ خالد البطش اليوم السبت، أن قتالنا ماضٍ حتى العودة والتحرير العودة إلى الأرض التي أخرج منها آباؤنا وأجدادنا في عام 1948م والتحرير لكل أرض فلسطين من البحر إلى النهر وليس كما أراد المحتل والمجتمع الدولي الظالم أن يعطينا جزءاً من أرض فلسطين.

جاء ذلك خلال مهرجاناً نظمته الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بعنوان "قتالنا ماضٍ حتى القدس" بمناسبة ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ 35 وذكرى استشهاد الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي الـ 27؛ وذلك صباح اليوم في مدرسة بيت لاهيا شمال غزة.

وحضر الاحتفال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ خالد البطش ومسؤول الرابطة الإسلامية في إقليم الشمال الأستاذ صلاح المدهون وأعضاء الهيئة الإدارية للرابطة.

وأضاف القيادي البطش: أن قضيتنا الوطنية الفلسطينية تمر بأصعب المراحل لاسيما أن الاحتلال لا زال قائماً، وأن أشقاءنا العرب خالفوا القيم التي تربينا عليها وهي نصرة الضعيف ومقاتلة العدو، ودعم وإسناد أبناء الجلدة وأبناء الدين والوطن.

وشدد البطش على تمسكنا بحقنا بسيفنا بجهادنا بدمائنا بصبرنا بعلمنا بتفوقنا، رغم أن موازين القوة ليست في صالحنا لكن هذا لا يعني ضعف أصحاب الحق أن حقهم صار باطلاً، وقوة أصحاب الباطل لا يعني أن باطلهم صار حقاً.

ووجه القيادي البطش تحيته للمعلمين ولطلاب المدرسة مخاطبهم بمواصلة رحلة التعليم والتفوق أن نحمي إرث أباءنا وأجدادنا، أن نحمي إرث قادتنا الشهداء ياسر عرفات وأحمد ياسين والدكتور المؤسس وأبو علي مصطفى والمعلم فتحي الشقاقي الذي تأتي ذكرى استشهاده الـ 27 في هذه الأيام

وفي ختام كلمته وجه التحية لكتيبة جنين وعرين الأسود ولأرواح الشهداء الأبطال في ضفتنا المقاومة وعلى رأسهم الشهيد المشتبك الشجاع عدي التميمي، مؤكداً على أن ما شهدناه منه صورة من صور الإخلاص لله عزوجل والتوكل عليه وهذا ديدن الفاتحين وصولاً إلى الشهيد صلاح البريكي ابن كتيبة جنين في سرايا القدس.

بالصور .. القيادي البطش: قتالنا ماضٕ حتى العودة والتحرير الكامل لأرض فلسطين

السبت 22 / أكتوبر / 2022

كنعان - غزة

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ خالد البطش اليوم السبت، أن قتالنا ماضٍ حتى العودة والتحرير العودة إلى الأرض التي أخرج منها آباؤنا وأجدادنا في عام 1948م والتحرير لكل أرض فلسطين من البحر إلى النهر وليس كما أراد المحتل والمجتمع الدولي الظالم أن يعطينا جزءاً من أرض فلسطين.

جاء ذلك خلال مهرجاناً نظمته الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بعنوان "قتالنا ماضٍ حتى القدس" بمناسبة ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ 35 وذكرى استشهاد الدكتور المؤسس فتحي الشقاقي الـ 27؛ وذلك صباح اليوم في مدرسة بيت لاهيا شمال غزة.

وحضر الاحتفال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ خالد البطش ومسؤول الرابطة الإسلامية في إقليم الشمال الأستاذ صلاح المدهون وأعضاء الهيئة الإدارية للرابطة.

وأضاف القيادي البطش: أن قضيتنا الوطنية الفلسطينية تمر بأصعب المراحل لاسيما أن الاحتلال لا زال قائماً، وأن أشقاءنا العرب خالفوا القيم التي تربينا عليها وهي نصرة الضعيف ومقاتلة العدو، ودعم وإسناد أبناء الجلدة وأبناء الدين والوطن.

وشدد البطش على تمسكنا بحقنا بسيفنا بجهادنا بدمائنا بصبرنا بعلمنا بتفوقنا، رغم أن موازين القوة ليست في صالحنا لكن هذا لا يعني ضعف أصحاب الحق أن حقهم صار باطلاً، وقوة أصحاب الباطل لا يعني أن باطلهم صار حقاً.

ووجه القيادي البطش تحيته للمعلمين ولطلاب المدرسة مخاطبهم بمواصلة رحلة التعليم والتفوق أن نحمي إرث أباءنا وأجدادنا، أن نحمي إرث قادتنا الشهداء ياسر عرفات وأحمد ياسين والدكتور المؤسس وأبو علي مصطفى والمعلم فتحي الشقاقي الذي تأتي ذكرى استشهاده الـ 27 في هذه الأيام

وفي ختام كلمته وجه التحية لكتيبة جنين وعرين الأسود ولأرواح الشهداء الأبطال في ضفتنا المقاومة وعلى رأسهم الشهيد المشتبك الشجاع عدي التميمي، مؤكداً على أن ما شهدناه منه صورة من صور الإخلاص لله عزوجل والتوكل عليه وهذا ديدن الفاتحين وصولاً إلى الشهيد صلاح البريكي ابن كتيبة جنين في سرايا القدس.