بالصور .. جماهير غفيرة تشيع الشهيد صلاح بريكي في جنين

جماهير غفيرة تشيع الشهيد صلاح بريكي في جنين

كنعان_جنين

شيعت جماهير شعبنا في جنين، ظهر اليوم الجمعة، الشهيد صلاح بريكي (١٩ عامًا)، الذي ارتقى الليلة الماضية خلال تصدي الشبان لاقتحام قوات الاحتلال للمدينة

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي إلى وسط مدينة جنين وصولًا إلى منزل ذويه في مدينة جنين حيث ألقت نظرة الوداع عليه

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه في المسجد الكبير في المخيم، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء.

وخلال الجنازة، هتف المشيعون للمقاومة ورددوا عبارات تمجد شهداء فلسطين ومخيم جنين وسط أجواء من الغضب والحزن.

والليلة الماضية، استشهد الشاب صلاح بريكي وأصيب آخرون بجراح خلال اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة جنين في وقت مبكر.

وزفَّت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شهيدها المجاهد: صلاح عبد الله بريكي ابن كتيبة جنين، الذي ارتقى برصاص الاحتلال أثناء تصديه لاقتحام مدينة جنين فجر اليوم الجمعة.

وقالت "الجهاد" في بيان صحفي: "إننا إذ ننعى الشهيد صلاح الذي التحق بقافلة شهداء جنين الذين صنعوا المجد وقدموا واجبهم على طريق القدس، لنؤكد أن هذه الدماء الطاهرة سوف تسعر من انتفاضة شعبنا وستكتب نصره على هذا العدو المجرم".

وباركت الحركة خلال بيانها، الأيدي المباركة لمجاهدي كتيبة جنين في سرايا القدس، ومقاومي شعبنا الأبطال، الذين يسطرون ملاحم العز والفخار لشعبنا في وجه العدوان الصهيوني الذي يستهدف أهلنا ومقدساتنا ويتصدون لجنوده ومستوطنيه على امتداد الضفة الباسلة.

وتقدمت الجهاد الإسلامي بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد بريكي ومن أهلنا في جنين البطولة التي باتت علمًا للجهاد والمقاومة، سائلين الله أن يجعل دم الشهيد لعنة على القتلة المجرمين وشفاعة وذخرًا لأهله ومحبيه.

 

بالصور .. جماهير غفيرة تشيع الشهيد صلاح بريكي في جنين

الجمعة 21 / أكتوبر / 2022

كنعان_جنين

شيعت جماهير شعبنا في جنين، ظهر اليوم الجمعة، الشهيد صلاح بريكي (١٩ عامًا)، الذي ارتقى الليلة الماضية خلال تصدي الشبان لاقتحام قوات الاحتلال للمدينة

وانطلق موكب التشييع من مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي إلى وسط مدينة جنين وصولًا إلى منزل ذويه في مدينة جنين حيث ألقت نظرة الوداع عليه

وأدى المشيعون صلاة الجنازة على جثمانه في المسجد الكبير في المخيم، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء.

وخلال الجنازة، هتف المشيعون للمقاومة ورددوا عبارات تمجد شهداء فلسطين ومخيم جنين وسط أجواء من الغضب والحزن.

والليلة الماضية، استشهد الشاب صلاح بريكي وأصيب آخرون بجراح خلال اشتباكات مسلحة بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت مدينة جنين في وقت مبكر.

وزفَّت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، شهيدها المجاهد: صلاح عبد الله بريكي ابن كتيبة جنين، الذي ارتقى برصاص الاحتلال أثناء تصديه لاقتحام مدينة جنين فجر اليوم الجمعة.

وقالت "الجهاد" في بيان صحفي: "إننا إذ ننعى الشهيد صلاح الذي التحق بقافلة شهداء جنين الذين صنعوا المجد وقدموا واجبهم على طريق القدس، لنؤكد أن هذه الدماء الطاهرة سوف تسعر من انتفاضة شعبنا وستكتب نصره على هذا العدو المجرم".

وباركت الحركة خلال بيانها، الأيدي المباركة لمجاهدي كتيبة جنين في سرايا القدس، ومقاومي شعبنا الأبطال، الذين يسطرون ملاحم العز والفخار لشعبنا في وجه العدوان الصهيوني الذي يستهدف أهلنا ومقدساتنا ويتصدون لجنوده ومستوطنيه على امتداد الضفة الباسلة.

وتقدمت الجهاد الإسلامي بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد بريكي ومن أهلنا في جنين البطولة التي باتت علمًا للجهاد والمقاومة، سائلين الله أن يجعل دم الشهيد لعنة على القتلة المجرمين وشفاعة وذخرًا لأهله ومحبيه.