الاحتلال يهدم خيمة اعتصام برهط وأرضية منزل بكفر قاسم

الاحتلال يهدم خيمة اعتصام برهط وأرضية منزل بكفر قاسم

كنعان_الداخل المحتل

هدمت جرافات الاحتلال "الإسرائيلي" صباح الخميس، خيمة الاحتجاج على قسائم البناء في ضاحية رقم 11 برهط بالنقب، والتي نصبها عدد من أهالي المدينة رهط.

كما هدمت جرافات الاحتلال أرضية منزل في المنطقة الشمالية بكفر قاسم بذريعة البناء دون ترخيص.

وقالت مصادر محلية إن جرافات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم خيمة الاعتصام الاحتجاجية في الضاحية 11 في مدينة رهط بالنقب، وهدمتها، بزعم عدم قانونية الخيمة.

ورافقت آليات الهدم قوات معززة من شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة ،"الإسرائيلية"، ولم يبلغ عن اعتقال أحد من القائمين على الخيمة.

ونُصبت خيمة الاعتصام قبل أسابيع احتجاجًا على الأزمة السكنية في رهط، ونقص قسائم البناء للعائلات والأزواج الشابة.

وفي السياق، هدمت جرافات الاحتلال التابعة لما تسمى اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء، هدمت بحماية قوات من شرطة الاحتلال، أرضية منزل في كفر قاسم بذريعة البناء دون ترخيص.

وزعمت سلطات الاحتلال أن الأرضية بنيت على قطعة أرض معرفة بأنها زراعية.

وتزداد وتيرة الهدم في الداخل والنقب ضمن مخطط لتضييق الخناق على الفلسطينيين، وتتصاعد هذه الوتيرة بالتزامن مع انطلاق دعايات انتخابات الكنيست، حيث تتخذ أحزاب الاحتلال من الاعتداءات على الفلسطينيين كدعاية لنيل المزيد من أصوات الشارع اليهودي المتطرف.

 

الاحتلال يهدم خيمة اعتصام برهط وأرضية منزل بكفر قاسم

الخميس 20 / أكتوبر / 2022

كنعان_الداخل المحتل

هدمت جرافات الاحتلال "الإسرائيلي" صباح الخميس، خيمة الاحتجاج على قسائم البناء في ضاحية رقم 11 برهط بالنقب، والتي نصبها عدد من أهالي المدينة رهط.

كما هدمت جرافات الاحتلال أرضية منزل في المنطقة الشمالية بكفر قاسم بذريعة البناء دون ترخيص.

وقالت مصادر محلية إن جرافات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم خيمة الاعتصام الاحتجاجية في الضاحية 11 في مدينة رهط بالنقب، وهدمتها، بزعم عدم قانونية الخيمة.

ورافقت آليات الهدم قوات معززة من شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة ،"الإسرائيلية"، ولم يبلغ عن اعتقال أحد من القائمين على الخيمة.

ونُصبت خيمة الاعتصام قبل أسابيع احتجاجًا على الأزمة السكنية في رهط، ونقص قسائم البناء للعائلات والأزواج الشابة.

وفي السياق، هدمت جرافات الاحتلال التابعة لما تسمى اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء، هدمت بحماية قوات من شرطة الاحتلال، أرضية منزل في كفر قاسم بذريعة البناء دون ترخيص.

وزعمت سلطات الاحتلال أن الأرضية بنيت على قطعة أرض معرفة بأنها زراعية.

وتزداد وتيرة الهدم في الداخل والنقب ضمن مخطط لتضييق الخناق على الفلسطينيين، وتتصاعد هذه الوتيرة بالتزامن مع انطلاق دعايات انتخابات الكنيست، حيث تتخذ أحزاب الاحتلال من الاعتداءات على الفلسطينيين كدعاية لنيل المزيد من أصوات الشارع اليهودي المتطرف.