في ما يسمي "بعيد العرش".. مئات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"

في ما يسمي "بعيد العرش".. مئات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"

كنعان_القدس المحتلة

اقتحم مئات المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الثلاثاء، بحماية شرطة الاحتلال التي اعتقلت عدداً من الفلسطينيين وشددت من إجراءاتها في محيط المسجد وعند الأبواب.

وأفادت مصادر محلية، أن 505 مستوطنين شاركوا في اقتحام "الأقصى" خلال الساعة الأولى من فترة الاقتحامات الصباحية اليوم، وذلك على شكل مجموعات، وتجولوا في باحات المسجد، وأدوا طقوساً تلمودية، ويحملون ما يسمى بـ"القرابين النباتية".

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، ويتوقع زيادة عدد المقتحمين خلال الساعات القادمة.

وأضافت المصادر، أن شرطة الاحتلال اعتقلت الشابين نظام وإياد أبو رموز، بعد الاعتداء عليهما أمام باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى.

وأخلت قوات الاحتلال محيط المسجد الأقصى من المرابطين، مكثفةً التضييق على المتواجدين فيه.

في المقابل، عزَّزت شرطة الاحتلال من انتشارها داخل "الأقصى" وعند أبوابه، وتم التدقيق في البطاقات الشخصية والتضييق على المتوافدين إلى المسجد.

وقالت المصادر إن  عشرات فلسطينيين من الداخل المحتل وصلوا أبواب المسجد الأقصى، لكن شرطة الاحتلال منعت دخولهم وأخرجتهم بالقوة من أبواب البلدة القديمة. 

وأشارت إلى أن الاحتلال منع أيضًا، من هم دون سن الأربعين من دخول المسجد الأقصى. 

وتجري هذه الاقتحامات في إطار تلبية دعوات جماعات استيطانية لتكثيف الاقتحامات لـ "الأقصى"، في عيد العرش التوراتي الذي بدأ يوم أمس الاثنين، ويستمر أسبوعًا.

 

في ما يسمي "بعيد العرش".. مئات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"

الثلاثاء 11 / أكتوبر / 2022

كنعان_القدس المحتلة

اقتحم مئات المستوطنين، المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الثلاثاء، بحماية شرطة الاحتلال التي اعتقلت عدداً من الفلسطينيين وشددت من إجراءاتها في محيط المسجد وعند الأبواب.

وأفادت مصادر محلية، أن 505 مستوطنين شاركوا في اقتحام "الأقصى" خلال الساعة الأولى من فترة الاقتحامات الصباحية اليوم، وذلك على شكل مجموعات، وتجولوا في باحات المسجد، وأدوا طقوساً تلمودية، ويحملون ما يسمى بـ"القرابين النباتية".

وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، ويتوقع زيادة عدد المقتحمين خلال الساعات القادمة.

وأضافت المصادر، أن شرطة الاحتلال اعتقلت الشابين نظام وإياد أبو رموز، بعد الاعتداء عليهما أمام باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى.

وأخلت قوات الاحتلال محيط المسجد الأقصى من المرابطين، مكثفةً التضييق على المتواجدين فيه.

في المقابل، عزَّزت شرطة الاحتلال من انتشارها داخل "الأقصى" وعند أبوابه، وتم التدقيق في البطاقات الشخصية والتضييق على المتوافدين إلى المسجد.

وقالت المصادر إن  عشرات فلسطينيين من الداخل المحتل وصلوا أبواب المسجد الأقصى، لكن شرطة الاحتلال منعت دخولهم وأخرجتهم بالقوة من أبواب البلدة القديمة. 

وأشارت إلى أن الاحتلال منع أيضًا، من هم دون سن الأربعين من دخول المسجد الأقصى. 

وتجري هذه الاقتحامات في إطار تلبية دعوات جماعات استيطانية لتكثيف الاقتحامات لـ "الأقصى"، في عيد العرش التوراتي الذي بدأ يوم أمس الاثنين، ويستمر أسبوعًا.