icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

مهجة القدس: إجراء خزعة للأسير المعزول يعقوب قادري "غوادرة"

مهجة القدس: إجراء خزعة للأسير المعزول يعقوب قادري "غوادرة"

كنعان - غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ أن ما يسمى مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني نقلت الأسير المعزول المجاهد يعقوب محمود أحمد قادري "غوادرة"، إلى مستشفى برزلاي في مدينة عسقلان بالداخل المحتل، وهناك تم إجراء عملية خزعة له في الغدة الدرقية لمعرفة الورم هل هو خبيث أو حميد، حيث أنه يعاني من تشنجات في الجهة اليسرى من رقبته منذ فترة وهو بحاجة لتلقي العلاج.

وأفاد الأسير المجاهد يعقوب قادري في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أنه أُجريت له عملية الخزعة واستمرت لنصف ساعة، واصفًا العملية بالمؤلمة، حيث أنه بتاريخ 23/06/2022م تم إبلاغه بوجود ورم في الغدة الدرقية، بعد أن واجه وضع صحي صعب، لافتًا إلى أنه توجه إلى عيادة سجن عزل عسقلان المتواجد فيه حاليًا، للسؤال عن نتيجة عملية الخزعة التي أجراها إلا أنهم أخبروه أنه لم يتضح الأمر بعد وأنهم بصدد إعادته إلى المستشفى بعد شهر لإجراء تصوير شعاعي أو ما يسمى "بالطبقية" للتأكد من الورم.

من جهتها، طالبت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة بالوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية للضغط على سلطات الاحتلال وإلزامها بتقديم الرعاية الصحية والعلاج للأسير يعقوب غوادرة ولباقي الأسرى المرضى، والعمل على فضح ممارسات قوات الاحتلال الصهيوني وكشف جرائمه بحق الأسرى المرضى والمعزولين في سجونه للرأي العام في المجتمعات المختلفة، والعمل على تقديم وملاحقة المسؤولين الصهاينة إلى محكمة الجنايات الدولية، وكل ما من شأنه أن يفضح جرائم المحتل الصهيوني ويعمل على لجم وإيقاف الاعتداءات الوحشية بحق المعتقلين.

جدير بالذكر أن الأسير يعقوب قادري من قرية بئر الباشا بمحافظة جنين شمال الضفة المحتلة، ولد بتاريخ 22/12/1972م؛ وهو أعزب؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 18/10/2003م.

وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد (مرتين) بالإضافة إلى (35 عامًا) بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات السرايا ضد قوات الاحتلال.

ونجح الأسير المجاهد يعقوب بتاريخ 06/09/2021م برفقة إخوانه الأسرى محمود عارضة، أيهم كمامجي، محمد العارضة، ومناضل انفيعات وزكريا زبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10/09/2021م في مساء يوم الجمعة في مدينة الناصرة في الداخل المحتل أعادت قوات الاحتلال اعتقاله مع الأسير محمود عبد الله عارضة، وفي اليوم التالي أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمد قاسم عارضة، والأسير زكريا زبيدي، وبتاريخ 19/09/2021م فجر يوم الأحد في الحارة الشرقية بمدينة جنين بعد مطاردة وبحث استمرت 13 يوم أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين أيهم كمامجي ومناضل انفيعات، وأصدرت ما يسمى محكمة الناصرة الاحتلالية في الداخل المحتل حكمًا بالسجن لمدة خمسة أعوام بالإضافة لغرامة مالية مقدارها خمسة آلاف شيكل على الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم كعقوبة جائرة بحقهم على هروبهم عبر نفق جلبوع يضافوا لأحكامهم، كما أصدرت تلك المحكمة حكمًا بالسجن لمدة أربعة أعوام وغرامة مالية مقدارها 2000 شيكل بحق الأسرى الخمسة الذين ساعدوهم بحفر النفق وهم الأسرى إياد جرادات، علي أبو بكر، محمد أبو بكر، محمود أبو اشرين لكن الأسير الخامس وهو قصي مرعي رفض الاعتراف بلائحة الاتهام وحتى اللحظة لم يصدر حكمًا بحقه بعد.

مهجة القدس: إجراء خزعة للأسير المعزول يعقوب قادري "غوادرة"

السبت 08 / أكتوبر / 2022

كنعان - غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم؛ أن ما يسمى مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني نقلت الأسير المعزول المجاهد يعقوب محمود أحمد قادري "غوادرة"، إلى مستشفى برزلاي في مدينة عسقلان بالداخل المحتل، وهناك تم إجراء عملية خزعة له في الغدة الدرقية لمعرفة الورم هل هو خبيث أو حميد، حيث أنه يعاني من تشنجات في الجهة اليسرى من رقبته منذ فترة وهو بحاجة لتلقي العلاج.

وأفاد الأسير المجاهد يعقوب قادري في رسالة وصلت مهجة القدس نسخةً عنها، أنه أُجريت له عملية الخزعة واستمرت لنصف ساعة، واصفًا العملية بالمؤلمة، حيث أنه بتاريخ 23/06/2022م تم إبلاغه بوجود ورم في الغدة الدرقية، بعد أن واجه وضع صحي صعب، لافتًا إلى أنه توجه إلى عيادة سجن عزل عسقلان المتواجد فيه حاليًا، للسؤال عن نتيجة عملية الخزعة التي أجراها إلا أنهم أخبروه أنه لم يتضح الأمر بعد وأنهم بصدد إعادته إلى المستشفى بعد شهر لإجراء تصوير شعاعي أو ما يسمى "بالطبقية" للتأكد من الورم.

من جهتها، طالبت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة بالوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية للضغط على سلطات الاحتلال وإلزامها بتقديم الرعاية الصحية والعلاج للأسير يعقوب غوادرة ولباقي الأسرى المرضى، والعمل على فضح ممارسات قوات الاحتلال الصهيوني وكشف جرائمه بحق الأسرى المرضى والمعزولين في سجونه للرأي العام في المجتمعات المختلفة، والعمل على تقديم وملاحقة المسؤولين الصهاينة إلى محكمة الجنايات الدولية، وكل ما من شأنه أن يفضح جرائم المحتل الصهيوني ويعمل على لجم وإيقاف الاعتداءات الوحشية بحق المعتقلين.

جدير بالذكر أن الأسير يعقوب قادري من قرية بئر الباشا بمحافظة جنين شمال الضفة المحتلة، ولد بتاريخ 22/12/1972م؛ وهو أعزب؛ واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 18/10/2003م.

وأصدرت المحكمة الصهيونية بحقه حكمًا بالسجن المؤبد (مرتين) بالإضافة إلى (35 عامًا) بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات السرايا ضد قوات الاحتلال.

ونجح الأسير المجاهد يعقوب بتاريخ 06/09/2021م برفقة إخوانه الأسرى محمود عارضة، أيهم كمامجي، محمد العارضة، ومناضل انفيعات وزكريا زبيدي بانتزاع حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع، وبتاريخ 10/09/2021م في مساء يوم الجمعة في مدينة الناصرة في الداخل المحتل أعادت قوات الاحتلال اعتقاله مع الأسير محمود عبد الله عارضة، وفي اليوم التالي أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين محمد قاسم عارضة، والأسير زكريا زبيدي، وبتاريخ 19/09/2021م فجر يوم الأحد في الحارة الشرقية بمدينة جنين بعد مطاردة وبحث استمرت 13 يوم أعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسيرين أيهم كمامجي ومناضل انفيعات، وأصدرت ما يسمى محكمة الناصرة الاحتلالية في الداخل المحتل حكمًا بالسجن لمدة خمسة أعوام بالإضافة لغرامة مالية مقدارها خمسة آلاف شيكل على الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم كعقوبة جائرة بحقهم على هروبهم عبر نفق جلبوع يضافوا لأحكامهم، كما أصدرت تلك المحكمة حكمًا بالسجن لمدة أربعة أعوام وغرامة مالية مقدارها 2000 شيكل بحق الأسرى الخمسة الذين ساعدوهم بحفر النفق وهم الأسرى إياد جرادات، علي أبو بكر، محمد أبو بكر، محمود أبو اشرين لكن الأسير الخامس وهو قصي مرعي رفض الاعتراف بلائحة الاتهام وحتى اللحظة لم يصدر حكمًا بحقه بعد.