icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

دعا لليقظة ومواصلة الرباط

خطيب الأقصى: المستوطنون يجددون اعتداءاتهم في كل مراحل أعيادهم

خطيب الأقصى: المستوطنون يجددون اعتداءاتهم في كل مراحل أعيادهم

كنعان _ القدس المحتلة

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، أن المستوطنين يجددون اعتداءاتهم وعدوانهم تجاه المقدسات الإسلامية، في كل عام وكل مرحلة من مراحل أعيادهم.

وأوضح الشيخ صبري أن المستوطنين كانوا يصلون الصلاة الصامتة كما يزعمون، ثم انتقلوا إلى صلاة جهرية، بهدف فرض واقع جديد، لتغيير الواقع الشرعي الإسلامي للمسجد الأقصى.

وشدد على أن جميع هذه الإجراءات غير قانونية، وتتعارض مع حرية العبادة، لافتاً إلى أن الاحتلال منذ هبة البوابات الإلكترونية عام 2017، وبعد فشله في فرض السيادة الصهيونية على الأقصى، بدأ يتدرج في تنفيذ مخططاته الاستيطانية.

وتوقع صبري أن يستمر الاحتلال في عدوانه وطرحه أموراً متجددة، للتمهيد لفرض السيادة الكاملة على الأقصى، مبيناً أنه في الوقت الحالي يستخدم المستوطنون موضوع التدرج.

ودعا خطيب الأقصى إلى اليقظة والانتباه لجميع الخطوات الاستيطانية خلال الأيام المقبلة، إلى جانب مواصلة الرباط والحشد في باحات المسجد لإفشال اقتحامات ومخططات المستوطنين.

وتواصلت اقتحامات المستوطنين الواسعة للمسجد الأقصى، صباح اليوم، في ذكرى ما يسمى "عيد الغفران العبري"، فيما أجبر المرابطون قوات الاحتلال على تغيير مسار الاقتحام، وذلك بالحشد والصلاة داخل باحاته.

واقتحم مئات المستوطنين أمس، المسجد الأقصى بحماية مشددة من قوات الاحتلال، عشية ما يسمى بـ"عيد الغفران"، تلبية لدعوات من جماعات يهودية متطرفة بتنفيذ اقتحامات جماعية واسعة للأقصى.

وخلال شهر سبتمبر الماضي اقتحم نحو 4821 مستوطناً المسجد الأقصى المبارك، وكانت ذروة الاقتحامات يومي 26 و27 التي وافقت رأس السنة العبرية.

خطيب الأقصى: المستوطنون يجددون اعتداءاتهم في كل مراحل أعيادهم

الأربعاء 05 / أكتوبر / 2022

كنعان _ القدس المحتلة

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، أن المستوطنين يجددون اعتداءاتهم وعدوانهم تجاه المقدسات الإسلامية، في كل عام وكل مرحلة من مراحل أعيادهم.

وأوضح الشيخ صبري أن المستوطنين كانوا يصلون الصلاة الصامتة كما يزعمون، ثم انتقلوا إلى صلاة جهرية، بهدف فرض واقع جديد، لتغيير الواقع الشرعي الإسلامي للمسجد الأقصى.

وشدد على أن جميع هذه الإجراءات غير قانونية، وتتعارض مع حرية العبادة، لافتاً إلى أن الاحتلال منذ هبة البوابات الإلكترونية عام 2017، وبعد فشله في فرض السيادة الصهيونية على الأقصى، بدأ يتدرج في تنفيذ مخططاته الاستيطانية.

وتوقع صبري أن يستمر الاحتلال في عدوانه وطرحه أموراً متجددة، للتمهيد لفرض السيادة الكاملة على الأقصى، مبيناً أنه في الوقت الحالي يستخدم المستوطنون موضوع التدرج.

ودعا خطيب الأقصى إلى اليقظة والانتباه لجميع الخطوات الاستيطانية خلال الأيام المقبلة، إلى جانب مواصلة الرباط والحشد في باحات المسجد لإفشال اقتحامات ومخططات المستوطنين.

وتواصلت اقتحامات المستوطنين الواسعة للمسجد الأقصى، صباح اليوم، في ذكرى ما يسمى "عيد الغفران العبري"، فيما أجبر المرابطون قوات الاحتلال على تغيير مسار الاقتحام، وذلك بالحشد والصلاة داخل باحاته.

واقتحم مئات المستوطنين أمس، المسجد الأقصى بحماية مشددة من قوات الاحتلال، عشية ما يسمى بـ"عيد الغفران"، تلبية لدعوات من جماعات يهودية متطرفة بتنفيذ اقتحامات جماعية واسعة للأقصى.

وخلال شهر سبتمبر الماضي اقتحم نحو 4821 مستوطناً المسجد الأقصى المبارك، وكانت ذروة الاقتحامات يومي 26 و27 التي وافقت رأس السنة العبرية.