تدهور طرأ على صحة

لليوم 152.. الأسير خليل عواودة يواصل إضرابه عن الطعام

لليوم 152.. الأسير خليل  عواودة يواصل إضرابه عن الطعام

كنعان_رام الله

قالت إدارة سجون الاحتلال، يوم الخميس، أن تدهورًا طرأ على صحة الأسير المضرب عن الطعام خليل العواودة.

وأفاد مدير المركز الطبي التابع لإدارة السجون لصحيفة "هآرتس" العبرية، بأن وضع الأسير تدهور وأن هناك خشية من تضرر قدراته الإدراكية.

فيما كتب الدكتور "ديمتري كولتسكي" في تقريره، أن "الجهات الطبية في مصلحة السجون لا تستطيع علاج الأسير العواودة وأنه يتوجب نقله إلى مستشفى عام لهذه الغاية، في الوقت الذي نقل فيه الثلاثاء إلى طوارئ المستشفى وخرج من هناك بعد رفضه تلقي العلاج".

 وقال نادي الأسير الفلسطيني أن المعتقل الإداري لدى الاحتلال خليل عواودة في وضع صحي حرج.

ويواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من الخليل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 152 على التوالي، رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري.

وبحسب المؤسسة، فإن العواودة لم يتم نقله إلى مستشفى مدني، ولم تتم زيارته من قبل مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر أو الأمم المتحدة.

والثلاثاء، قررت محكمة "عوفر" تأجيل إصدار قرارها في الاستئناف المقدم على قرار تثبيت الاعتقال الإداري بحق العواودة ليوم غدٍ الخميس 11/08/2022م لإحضار تقرير طبي جديد بخصوص حالته الصحية، في ظل خطورة وضعه الصحي.

ويحتجز المعتقل عواودة داخل ما يسمى عيادة "سجن الرملة" في وضع صحي خطير للغاية حيث فقد الكثير من وزنه، ويعاني من هزال واضح وصعوبة في الكلام كما يشتكي من آلام حادة في مختلف أنحاء جسده ويتقيئ بشكل مستمر ويتنقل على كرسي متحرك.

 

لليوم 152.. الأسير خليل عواودة يواصل إضرابه عن الطعام

الخميس 11 / أغسطس / 2022

كنعان_رام الله

قالت إدارة سجون الاحتلال، يوم الخميس، أن تدهورًا طرأ على صحة الأسير المضرب عن الطعام خليل العواودة.

وأفاد مدير المركز الطبي التابع لإدارة السجون لصحيفة "هآرتس" العبرية، بأن وضع الأسير تدهور وأن هناك خشية من تضرر قدراته الإدراكية.

فيما كتب الدكتور "ديمتري كولتسكي" في تقريره، أن "الجهات الطبية في مصلحة السجون لا تستطيع علاج الأسير العواودة وأنه يتوجب نقله إلى مستشفى عام لهذه الغاية، في الوقت الذي نقل فيه الثلاثاء إلى طوارئ المستشفى وخرج من هناك بعد رفضه تلقي العلاج".

 وقال نادي الأسير الفلسطيني أن المعتقل الإداري لدى الاحتلال خليل عواودة في وضع صحي حرج.

ويواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من الخليل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 152 على التوالي، رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري.

وبحسب المؤسسة، فإن العواودة لم يتم نقله إلى مستشفى مدني، ولم تتم زيارته من قبل مندوبي اللجنة الدولية للصليب الأحمر أو الأمم المتحدة.

والثلاثاء، قررت محكمة "عوفر" تأجيل إصدار قرارها في الاستئناف المقدم على قرار تثبيت الاعتقال الإداري بحق العواودة ليوم غدٍ الخميس 11/08/2022م لإحضار تقرير طبي جديد بخصوص حالته الصحية، في ظل خطورة وضعه الصحي.

ويحتجز المعتقل عواودة داخل ما يسمى عيادة "سجن الرملة" في وضع صحي خطير للغاية حيث فقد الكثير من وزنه، ويعاني من هزال واضح وصعوبة في الكلام كما يشتكي من آلام حادة في مختلف أنحاء جسده ويتقيئ بشكل مستمر ويتنقل على كرسي متحرك.