06:11 م - الإثنين 24 / يناير / 2022
  • دولار أمريكي 3.12 شيكل
  • دينار أردني 4.38 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

جماهير شعبنا الفلسطيني في دير "أبو مشعل" تودع الشهيد محمد حريز

شيّع الآلاف من أعضاء وأنصار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وأهالي دير أبو مشعل وقرى رام الله، السبت، الشهيد محمد حريز ، إلى مثواه الأخير بعد أن قامت سلطات الاحتلال بتسليم جثمانه أمس الجمعة بعد احتجازه لمدة 16 عشر شهرا، بعد استشهاده في العشرين من آب عام 2020،بعد مقاومته لقوات الاحتلال الذي استهدفته على الشارع الالتفافي على أطراف قرية دير أبو مشعل.

وألقيت في التشييع كلمات عدّة لذوي الشهيد ألقاها عم الشهيد إبراهيم حمدان وكلمات ( مؤسسات قرية دير أبو مشعل والقوى الوطنية والإسلامية) التي عدّدت مناقب الشهيد وأكدت على استمرار النضال على الطريق الذي عبده الشهداء بدمائهم الزكية.

كما ألقت الجبهة الديمقراطية، كلمة خلال التشييع أكد فيها الرفيق رمزي رباح عضو المكتب السياسي للجبهة، على استمرار رفاق الشهيد في المواقع على ذات الدرب.

وأكد رباح على قدرة شعبنا وطاقاته واستعداداته النضالية العالية على مواجهة الاحتلال وهزيمة مشاريعه الاستيطانية والتصفوية ،وأن لا بديل عن استعادة الوحدة الوطنية وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة الإطار الوحيد الكفيل بتنظيم وتأطير نضالات شعبنا وصيانة البرنامج الوطني، الأمر الذي يتطلب وقف التنسيق الأمني وصيانة البرنامج الوطني والخروج من عنق اتفاق أوسلو.

كما ندد بسياسة حكومة الاحتلال باحتجاز جثامين الشهداء ومنهم الشهيد محمد.كما توجه بتحية الفخر والاعتزاز بذوي الشهيد وأهالي دير أبو مشعل الذين كافحوا وصبروا على استشهاده، واحتجازه لمد ستة عشر شهرا.