05:53 م - الإثنين 24 / يناير / 2022
  • دولار أمريكي 3.12 شيكل
  • دينار أردني 4.38 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

الاحتلال يهدم بركسًا لمواد البناء في بلدة عناتا

كنعان _ القدس المحتلة

هدمت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح اليوم الإثنين، بركسًا لأحد المواطنين في بلدة عناتا بشمال شرق القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال برفقة آلية ثقيلة اقتحمت بلدة عناتا وشرعت بهدم منشأة تجارية.

وأظهر مقطع فيديو لحظة شروع الآلية بهدم البركس المخصص لمواد البناء، وتعود ملكيته للمقدسي علي موسى زياد.

والبناء دون ترخيص المبرر الذي تتذرع به سلطات الاحتلال بشكل دائم؛ لهدم الآلاف من البيوت والمنشآت التابعة للمواطنين في الضفة والقدس.

وقبيل ذلك اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم 8 مواطنين من عدة مناطق بالضفة الغربية والقدس بينهم 3 من بلدة عناتا وهم: سليمان عريبة من أبو ديس، محمد طاهر سلامة، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

وتواصل سلطات الاحتلال مخططاتها في القدس المحتلة، في محاولة منها لبسط السيطرة الكاملة عليها، وتنفيذ مشاريعها الاستيطانية الهادفة لتهويد المدينة وتوسيع المستوطنات وربطها ككتلة واحدة.

وفي مقابل عمليات البناء الاستيطاني المتسارع، تتسارع عمليات الهدم والمصادرة لمنشآت ومنازل المقدسيين.

وتتم عمليات الهدم بدعوى عدم الترخيص التي تستخدمها بلدية الاحتلال لمنع التمدد الطبيعي للفلسطينيين والتضييق عليهم ومصادرة أراضيهم لتهويد المدينة المقدسة والسيطرة الكاملة على الأرض.

ومنذ احتلال كامل القدس عام 1967، هدم الاحتلال أكثر من 2000 منزل في المدينة، كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال المنازل والمنشآت بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين.