06:35 م - السبت 04 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

المحلل أبراش لـ" كنعان": "النخالة" كان واضحاً في التعبير عن تخوفات الكثيرين من شعبنا الفلسطيني

كنعان_خاص

قال الكاتب والمحلل السياسي، د. إبراهيم أبراش، إن " الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي كان  واضحاً وصادقاً ومعبراً عن تخوفات الكثيرين من الشعب الفلسطيني من أن كل ما يقال عن تسهيلات لغزة إنما هدفها تفريغ قطاع غزة من روحه النضالية وتكريس فصله عن بقية فلسطين وهي رشوة جماعية مقابل وقف المقاومة".

وتابع قوله " تصريحات الأمين العام جاءت منسجمة مع تصريحات سابقة له، أكد فيها  على حق الشعب الفلسطيني بالمقاومة، ومباركته لأعمال المقاومة في الضفة، ووعيده بالرد على أي استهداف (إسرائيلي) لقادة وعناصر المقاومة".

وأشار أبراش إلى وجود تخوفات مصحوبة مصحوب بعدم رضا على الدور المصري، مبيناً أن الأمين العام أكد على الرغبة المصرية بتخفيف الحصار عن غزة إلا أنه جعل هذه الرغبة رهينة بالإرادة "الإسرائيلية".

ولفت أبراش إلى أن تصريحات الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، عبر من خلالها بوضوح عن خشية حركة الجهاد المتمسكة بنهج الجهاد المقاومة حتى تحرير فلسطين، من  شروط التهدئة و إعادة الإعمار والعلاقة مع قطر، وانعكاس ذلك على الدور المستقبلي لحركة الجهاد التي لن تستطيع ممارسة المقاومة وهي ليست في السلطة في غزة أو الضفة وغير مستفيدة من مناصبهما.

وأطل الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، أ. زياد النخالة،  أمس الأربعاء، في تمام الساعة التاسعة بتوقيت المقاومة، على قناة الميادين في برنامج "لعبة الأمم" الذي يعده ويقدمه الإعلامي كمال خلف، في حوار شامل حول مختلف قضايا الشأن الفلسطيني، في السياسية والمقاومة وتعقيدات المشهد بين غزة والضفة والقدس وفلسطين المحتلة عام 1948 وصولا لتعقيدات الإقليم والتغييرات التي تحدث فيه..