10:29 ص - الإثنين 29 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

أمريكا وفرنسا تناقشان ملفي أوكرانيا والاتفاق النووي الإيراني

كنعان _ واشنطن

تحدث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أمس الأحد، مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان لمناقشة التقارير المتعلقة بـ"الأنشطة العسكرية" الروسية في أوكرانيا والملف النووي الإيراني.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية بلينكن ناقش أمس مع وزير الخارجية الفرنسي لودريان، وبحثا التقارير المتعلقة بالأنشطة العسكرية الروسية المقلقة في أوكرانيا وحولها، إضافة إلى الالتزام المشترك بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.

ولفتت الوزارة في بيان لها، اليوم الاثنين، إلى أنه "تمّ بحث أيضاً الملف الإيراني النووي"، كما جاء.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية، أنّ "روسيا حشدت نحو 90 ألف عسكري من قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا في محاولة للضغط عليها".

كما وقالت واشنطن أنها مستعدة لدعم أوكرانيا ضد ما وصفته بالأنشطة الروسية "الخبيثة"، بما في ذلك العقوبات، في وقت تعرب عن قلقها حيال "نشاطات عسكرية" روسية قرب الحدود الأوكرانية.

والسبت الماضي، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنّ الحديث عن إعداد بلاده لغزو أوكرانيا "مثير للقلق"، مضيفاً أن لا حاجة لتصعيد التوترات في البحر الأسود.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أنها تقيّم "النشاط العسكري" العدواني للولايات المتحدة في منطقة البحر الأسود، لكونها تهديداً للأمن الإقليمي والاستقرار الاستراتيجي.

وأكدت أنّ الهدف الحقيقي من الممارسات الأميركية في منطقة البحر الأسود هو "دراسة مسرح العمليات العسكرية، تحسباً لإقدام كييف على محاولة تسوية الأوضاع في جنوب شرق أوكرانيا باستخدام القوة".