12:31 ص - الخميس 27 / يناير / 2022
  • دولار أمريكي 3.12 شيكل
  • دينار أردني 4.38 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
تشكيل لجنة فنية لدراسة الفاقد..

مسيرات طلابية في الضفة والقطاع لتخفيف المنهاج

شهدت عدد من محافظات الضفة المحتلة وقطاع غزة مسيرات عشوائية من طلبة الثانوية العامة "التوجيهي" للمطالبة بتخفيف منهاج العام الدراسي، وخاصة بعد غياب عدد من المفاهيم الرئيسية والتأسيسية  عنهم منذ عامين جراء فيروس كورونا ، واضطرار الأسرة التربوية لاتخاذ قرار التعليم عن بعد ، دون أي مراعاة أو وضع خطط لاستدراك ما فاتهم من مفاهيم تأسيسية ومترابطة بين الصف العاشر والحادي عشر والصف الثاني عشر .

مسيرات الطلبة جاءت متزامنة مع تصريحات ، وكيل وزارة التربية والتعليم برام الله د. محمد عواد الذي أعلن فيه عن تشكيل الوزارة لجنة فنية لدراسة الفاقد التعليمي وانعكاسه على امتحان الثانوية العامة، والمادة المقررة في الامتحان.

وأوضح عواد في بيان صحفي، مساء امس السبت، أن هذه اللجنة ستقدم توصياتها للجنة الامتحانات العامة لاتخاذ القرار المناسب بما يحافظ على مصلحة الطلبة ومصداقية الامتحان، مطمئناً طلبة الثانوية العامة بأن الوزارة تتابع كافة المستجدات بهذا الخصوص.

وفي تفاصيل ما قد يطاله القرار وهل قد يحذف عدد من الدروس من المباحث كالعالم الماضي ، قال عواد ، ان اللجنة الفنية تم تشكيلها بعد ان ألقت جائحة كورونا بضلالها على كل القطاعات بما فيها التعليم ، موضحاً انه بالرغم من ان تأثير الجائحة العام الحالي أقل من العام الماضي ولكن الملاحظات من الميدان التربوي وتأثر بعض المفاهيم التي لم يفهمها الطلبة نتيجة التعليم المدمج والذي كان مقنن وليس كالتعليم الوجاهي وخاصة في الصف العاشر والصف الحادي عشر مما أثر على التحصيل العلمي.

وأضاف عواد خلال تصريحات صحافية، ان اللجنة التي تم تشكيلها ستدرس كل مبحث من المباحث على حدة، وأثر ذلك على امتحانات الثانوية العامة وانعكاساته عليه.

وأوضح أن الفاقد التعليمي الذي نتحدث عنه بالنسبة لطلبة الثانوية العامة هو عدم تلقيهم بعض المفاهيم والمهارات في الصف الحادي عشر، والمرتبطة بما سيرد في بعض المواد المقررة "للتوجيهي"، كالرياضيات والفيزياء واللغة العربية، مشيرا إلى أن اللجنة ستعطي توصياتها بأن "درسا ما" في إحدى المواد يجب تعديله أو حذفه أو معالجته بطريقة أو بأخرى".

وأشار عواد إلى أن الفاقد التعليمي ليس مرتبطا فقط بالثانوية العامة، بل في كافة المراحل الدراسية، حيث إن التربية أعدت خطة لتحديد المهارات التي لم تنجز ولم تعط بسبب جائحة "كورونا".

ولفت إلى أن الوزارة ستعين خلال الأسبوع الجاري 2600 معلم ومعلمة بعقد لمدة ثلاثة أشهر، ضمن برنامج للتعليم المساند للصفوف من الأول حتى الرابع، عبر تخصيص حصص إضافية لتعويض الطلبة، حيث سيُخصَص معلمان اثنان في كل مدرسة، أحدهما للتخصصات الأدبية والآخر للتخصصات العلمية.

واشار عواد الى ان الأعوام الماضية قد شهدت احتجاجات لتخفيف المنهاج ، ولكن نحن في وزارة التعليم نحافظ على هيبة التعليم ، ونحتكم الى قرار اللجنة كما كان في العام الماضي حيث تم حذف بعض المواضيع للتوافق مع الظروف التي فُرضت على الجميع.