12:07 م - الإثنين 29 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
في حفلٍ جماهيري مهيب..

بالصور: سرايا القدس تُؤبن قائد أركان المقاومة وشهداء معركة "صيحة الفجر"

كنعان - غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس، مساء اليوم الجمعة، حفلاً تأبينياً لقائد أركان المقاومة في فلسطين الشهيد القائد بهاء أبو العطا، وشهداء معركة صيحة الفجر في الذكرى السنوية الثانية لاستشهادهم.

وحضر حفل التأبين، الذي أُقيم أمام منزل الشهيد القائد "أبو العطا" في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، قادة حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس، وقادة الفصائل الوطنية والإسلامية، وأهالي الشهداء، وآلاف المواطنين.

وافتُتِح الحفل بتسليم والد الشهيد بهاء أبو العطا "سيفَ القدس" لعضو المجلس العسكري للسرايا القائد أبو محمود الجعبري نيابةً عن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة.

وخلال كلمة لسرايا القدس، قال عضو المجلس العسكري لسرايا القدس أبو محمود الجعبري، إن "الشهيد أبو العطا لقد كنت الأسوة والقدوة وأنت تجعل من نتنياهو أضحوكة العصر".

وتابع بالقول:"اطمئن رفيق دربي الشهيد أبو سليم بأن جحافل سرايا القدس ستبقى على العهد"، مضيفًا "سلامٌ لك من قلب أحبك وأخوةٍ لك هتفوا باسمك".

 وأكد الجعبري، أن رفيق دربه الشهيد بهاء أبو العطا "أبو سليم" كان قائداً وجندياً وأباً وأخاً، لأبنائه واخوانه في المقاومة وسرايا القدس.

وفي كلمة حركة الجهاد الإسلامي، قال عضو المكتب السياسي للحركة، خالد البطش: "إن العدو ارتكب خطأ استراتيجياً كبيراً حينما اغتال القائد "أبو العطا"، وحاول اغتيال مسؤول الدائرة العسكرية للسرايا القائد أكرم العجوري".

وأضاف: "القائد أبو العطا ثأر مرات عديدة لشهداء الحركة الوطنية والإسلامية، ولم يتأخر عن أداء دوره الرسالي والقيادي"، مبيناً أن الشهيد "أبو العطا" أشرف على عملية الانتقام للشهيد القائد في كتائب القسام أحمد الجعبري الذي اغتالته طائرات العدو.

وحذر القيادي البطشُ الاحتلالَ من شن أي هجوم على غزة، أو افتعال أي أزمة، مؤكداً أن المقاومة وعلى رأسها سرايا القدس جاهزة لحماية الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وبدوره، أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، محمد شلّح، في كلمةٍ له نيابةً عن عوائل الشهداء، على أن الشهيد القائد أبو العطا رفض وتصدى مؤامرة التطبيع وحمل لواء المقاومة.

وشدد القيادي شلّح، أن رسالتنا التي نقدمها باسم الشهداء هي أن فلسطين ليست للبيع ولا للإيجار"، موجهاً رسالة للعدو "بهاء أبو العطا لم يمت يا بينت.. بهاء كالقيامة ذات يوم آتِ".

وفي ختام كلمته، وجه شلّح التحية لجميع الأذرع العسكرية المقاوِمة التي تُدافع عن شرف الأمة ومقدساتها.

وتقدمت قيادة حركة الجهاد الإسلامي وسرايا القدس، لتكريم عائلة قائد أركان المقاومة الشهيد القائد "أبو العطا"، وعوائل شهداء معركة صيحة الفجر.

كما كرمت عائلةُ الفقيد القائد: "عبد الله السمك"، نائب عضو المجلس العسكري وقائد الإعلام الحربي في المنطقة الشمالية، وعائلةَ الشهيد "أبو العطا" بصورة تذكارية لهما، إضافة إلى تكريم عددٍ من الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة وعائلةَ الشهيد أبو العطا.

واختُتِم الحفل التأبيني، بعرضٍ مرئي من إنتاج الإعلام الحربي تضمَّن حياة القائد أبو العطا ووصيته ومسيرته الجهادية المشرفة، وشهداء معركة صيحة الفجر.