5 دول بمجلس الأمن تطالب بوقف الاستيطان في الضفة والقدس

5 دول بمجلس الأمن تطالب بوقف الاستيطان في الضفة والقدس

كنعان_نيورك

دعت خمس دول أعضاء بمجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، إلى وقف التوسع الاستيطاني "الإسرائيلي" في الضفة الغربية ومدينة القدس.

جاء ذلك في بيان أصدره ممثلو فرنسا وإستونيا وإيرلندا والنرويج، وألبانيا العضو القادم في المجلس اعتبارا من يناير/ كانون الثاني المقبل.

يأتي  ذلك عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة عقدها المجلس لمناقشة قرار "إسرائيل" الصادر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، الذي صنّف 6 منظمات فلسطينية، على أنها "إرهابية".

وقال مندوب إستونيا الدائم لدى الأمم المتحدة سفين يورغنسون، إن "الدول الخمس اتفقت على إصدار بيان دعت فيه حكومة إسرائيل إلى وقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس".

وجدد "يورغنسون" معارضة الدول لتوسيع المستوطنات، مؤكدًا: "لن نعترف بأي تغييرات لحدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، بخلاف تلك التي يتفق عليها الطرفان".

وحول موقف الدول الخمس من القرار "الإسرائيلي" المتعلق بالمنظمات الفلسطينية، قال: ""نأخذ على محمل الجد هذا التصنيف الذي يمثل مصدر قلق بالغ".

وأشار إلى مشاروات ستُجريها الدول الخمس مع سلطات الاحتلال لـ "الحصول على مزيد من المعلومات فيما يتعلق بأساس هذه التصنيفات".

 

5 دول بمجلس الأمن تطالب بوقف الاستيطان في الضفة والقدس

الثلاثاء 09 / نوفمبر / 2021

كنعان_نيورك

دعت خمس دول أعضاء بمجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، إلى وقف التوسع الاستيطاني "الإسرائيلي" في الضفة الغربية ومدينة القدس.

جاء ذلك في بيان أصدره ممثلو فرنسا وإستونيا وإيرلندا والنرويج، وألبانيا العضو القادم في المجلس اعتبارا من يناير/ كانون الثاني المقبل.

يأتي  ذلك عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة عقدها المجلس لمناقشة قرار "إسرائيل" الصادر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، الذي صنّف 6 منظمات فلسطينية، على أنها "إرهابية".

وقال مندوب إستونيا الدائم لدى الأمم المتحدة سفين يورغنسون، إن "الدول الخمس اتفقت على إصدار بيان دعت فيه حكومة إسرائيل إلى وقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس".

وجدد "يورغنسون" معارضة الدول لتوسيع المستوطنات، مؤكدًا: "لن نعترف بأي تغييرات لحدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، بخلاف تلك التي يتفق عليها الطرفان".

وحول موقف الدول الخمس من القرار "الإسرائيلي" المتعلق بالمنظمات الفلسطينية، قال: ""نأخذ على محمل الجد هذا التصنيف الذي يمثل مصدر قلق بالغ".

وأشار إلى مشاروات ستُجريها الدول الخمس مع سلطات الاحتلال لـ "الحصول على مزيد من المعلومات فيما يتعلق بأساس هذه التصنيفات".