04:06 م - الأحد 05 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

مسيرة برام الله تضامنًا مع الأسرى المضربين

كنعان - الضفة المحتلة

نظمت مؤسسات الأسرى والقوى الوطنية والإسلامية مساء الأحد مسيرة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال "الإسرائيلي".

وشارك عشرات المواطنين في المسيرة التي طافت مركز المدينة رافعين صور المضربين وسط هتافات تحيي الأسرى وأهازيج تشيد بصمودهم.

وقال رئيس نادي الأسير قدوره فارس خلال المسيرة: إن "الأسرى أضربوا عن الطعام لمواجهة قانون الاعتقال الإداري، ولتوفير مظلة حماية لكل المستهدفين من أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدا على أن الأسرى قاموا بواجبهم".

وأضاف فارس أن عشرات آلاف الأسرى كانوا ضحية الاعتقال الإداري ولا يزال الحبل على الجرار، مشددا على إنقاذ حياة المضربين.

وأكد أننا أمام مسؤولية إنقاذ حياتهم ولم تقم الفصائل الفلسطينية والمنظمات والأطر الأهلية بواجبها ومسؤولياتها تجاههم وهناك قصور كبير يتعرض له المضربين.

وأردف فارس "نلقي اللوم على المجتمع الدولي لماذا لم يتدخل .. نحن يجب أن نتدخل حتى يتدخل المجتمع الدولي".

وكشف فارس عن جهود بذلت خلال الـ 48 ساعة الماضية لإنهاء الإضراب وأن يتوج بنجاح وانتصار المضربين.

وحذر فارس من خطورة الوضع الصحي للأسير مقداد القواسمي وكايد فسفوس اللذين قد يستشهدوا في أية لحظة، داعيًا إلى تكثيف الفعاليات والمبادرات وتشكيل قوة ضاغطة لانتصارهم.

وعن حالة الأسير المريض ناصر أبو حميد، قال فارس إن: "المرض نهش جسده في ظل سياسة إهمال طبي متعمد وتأخر في التشخيص وإجراء العملية".