10:33 م - السبت 27 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

رغم التخوف الشديد من استشهاد أحدهم .. الأسرى الستة يواصلون معركة الإضراب عن الطعام

يواصل ستة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، رفضا لاعتقالهم الإداري، وسط خشية من استشهاد أحد الأسرى في ظل مواصلة  ادارة مصلحة السجون "الإسرائيلية" رفضها الاستجابة لمطالبهم وتحديد موعدًا لإنهاء اعتقالهم والافراج عنهم.

يُشار إلى أن أقدم أسير مضرب عن الطعام في الأسرى الستة هو الأسير كايد الفسفوس الذي مضى على اضرابه عن الطعام 115 يومًا على التوالي مطالبًا بإنهاء اعتقاله الإداري.

وكانت وسائل الاعلام نشرت صورًا للأسيرين كايد الفسفوس، ومقداد القواسمي الذي مضى على اضرابه عن الطعام115- 108 أيام، حيث ظهرا بالصور عبارة عن هياكل عظمية وهو ما أثار غضبًا واسعًا بين الشباب الفلسطيني لا سيما على منصات التواصل.

والأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال هم:

كايد الفسفوس مضرب منذ (115) يوماً

مقداد القواسمة مضرب منذ (108) يوماً

علاء الأعرج مضرب منذ (90) يوماً

هشام أبو هواش مضرب منذ (81) يوماً

شادي أبو عكر مضرب منذ (74) يوماً

عيّاد الهريمي مضرب منذ (45) يوماً

والاسير لؤي الأشقر

محامي الأسير مقداد، جواد بولس، قال : إن معاناة مقداد تزداد في كل لحظة، حيث يشعر بأوجاع مؤلمة جدا، خاصة في العظام والأطراف، "وأخبرتني والدته أنه لا يقوى على تحريك أطرافه".

وأضاف ان أوجاع مقداد تحرمه النوم، وانه يرفض أية فحوصات، كما يرفض حتى وصله بأية أجهزة طبية، حتى جهاز تخطيط القلب "المونتور".

يُشار إلى أن الأسير القواسمي من مدينة الخليل، معتقل منذ شهر كانون الثاني/ يناير 2021، ويقبع في سجن "عوفر"، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات، وأمضى نحو أربعة أعوام في سجون الاحتلال بين أحكام واعتقال إداري، كان أولها عام 2015.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين غاية في الخطورة، والتحذير من تفاقم الحالة الصحية للأسير الفسفوس، ووصولها لمرحلة صعبة وخطيرة للغاية قد تؤدي لاستشهاده في أية لحظة، حيث يعاني من آلام حادة في جميع أنحاء جسمه ويشعر بحرارة وسخونة بالعينين، ومن تعب شديد وعدم القدرة على الحركة، وانه لا يشعر بقدميه نهائيا.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال نقلت الأسير عياد الهريمي المضرب عن الطعام منذ 45 يوما من سجن "عوفر" الى "عيادة الرملة"، لتدهور وضعه الصحي، وهو معتقل إداريا منذ شهر نيسان 2021، وأسير سابق تعرض للاعتقال المتكرر، وأعاد الاحتلال اعتقاله مجدداً بعد الإفراج عنه بفترة وجيزة، وكان قد أضرب سابقًا ضد اعتقاله الإداريّ عام 2016 استمر لمدة (45) يوماً. وبلغ مجموع سنوات اعتقاله نحو تسع سنوات.

فيما يخوض الأسير راتب حريبات إضرابا عن الطعام منذ (29 يوما)، تضامنا مع الأسرى السبعة.