01:59 ص - الخميس 27 / يناير / 2022
  • دولار أمريكي 3.12 شيكل
  • دينار أردني 4.38 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
دعت لوقفة وطنية جادة

"الجهاد": حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة السلطة بحق محرري الحركة تخدم الاحتلال

كنعان_غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الجمعة، أن حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة السلطة بحق الاسرى المحررين من كوادر حركة "الجهاد" في نابلس تخدم الاحتلال وهي الوجه الاخر لاستهداف الاحتلال لأسرى الجهاد في السجون.

وقالت الحركة في بيان صحفي لها وصل وكالة كنعان الإخبارية، نسخة عنه "من العار أن تأتي حملة الاعتقالات من قبل اجهزة السلطة بعيد ايام قليلة من اضراب أسرى الجهاد في السجون الصهيونية".

وأوضحت الحركة أن الاعتقالات طالت عدداً من نشطاء المقاومة الشعبية في بلدة بيتا.

ودعت لوقفة وطنية جادة ومسؤولة ضد الاعتقال السياسي والتنسيق الأمني.

وطالبت الحركة بإطلاق سراح كافة المعتقلين من الاسرى المحررين وكوادر الحركة وكافة نشطاء العمل الشعبي والاجتماعي والسياسي.

هذا وشنت أجهزة أمن السلطة حملة اعتقالات واسعة طالت عدداً من محرري حركة الجهاد الإسلامي بمحافظة نابلس، واعتقلت محرري الحركة، الأستاذ عبد الكريم الحلبي، وأحمد عديلي و محمد القط، وداهمت منازل عدد آخر من المحررين.

نص البيان

بِسْم الله الرحمن الرحيم
 تصريح صحفي صادر عن حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين
حول حملة الاعتقالات التي تشنها اجهزة السلطة في نابلس
- حملة الاعتقالات التي تشنها أجهزة السلطة بحق الاسرى المحررين من كوادر حركة الجهاد في نابلس تخدم الاحتلال وهي الوجه الاخر لاستهداف الاحتلال لأسرى الجهاد في السجون.
- من العار أن تأتي حملة الاعتقالات من قبل اجهزة السلطة بعيد ايام قليلة من اضراب أسرى الجهاد في السجون الصهيونية.
- الاعتقالات طالت عدداً من نشطاء المقاومة الشعبية في بلدة بيتا.
- ندعو لوقفة وطنية جادة ومسؤولة ضد الاعتقال السياسي والتنسيق الأمني .
- نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين من الاسرى المحررين وكوادر الحركة وكافة نشطاء العمل الشعبي والاجتماعي والسياسي.
حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الجمعة 30 ربيع أول 1443هـ، 5 نوفمبر 2021م