02:24 م - السبت 27 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

الشيخ عدنان: اعتقال السلطة للمحررين بنابلس يفتح صفحة قاتمة جديدة بالتنسيق الأمني

 كنعان - جنين

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان مساء اليوم الخميس، أن اعتقال أمن السلطة للمحررين بنابلس يفتح صفحة قاتمة جديدة بالتنسيق الأمني، والاعتقال السياسي.

وقال عدنان في تصريح صحفي له تابعته "وكالة كنعان الإخبارية"، "المعتقلون أسرى محررون، ومنهم القيادي والجريح والحافظ لكتابه تعالى"، مشيرًا إلى أن حملة الاعتقالات تزامنت مع استدعاءات أجرتها مخابرات الاحتلال لعدد من الأسرى المحررين في حوارة.

وشدد على أن المحررين لن يسمحوا باستدارة العجلة للخلف وعودة الاعتقال السياسي، داعيًا لمواجهته بالأمعاء الخاوية، والصمت أثناء التحقيق.

وتسائل الشيخ عدنان مستغربًا "هل هكذا تكريم الجهاد التي بذلت مع مقاومة شعبنا الدم في مخيم جنين، وبرقين، وانتصر أبطالها محمود عارضة وصحبه حرية، وزيد بسيسي وأسرى الجهاد إضرابًا".

ودعا قيادات السلطة للعمل على الإفراج عن المحررين المعتقلين سياسيًا في نابلس، قائلًا "ندعو كل قيادات السلطة التي زارتنا في جنين لنفق جلبوع ان تفرج عنا في نابلس للاعتقال السياسي".

وبشأن منعه من دخول جامعة النجاح الوطنية، للمشاركة في فعالية لإسناد الأسرى، قال عدنان: "منعي دخول جامعة النجاح الوطنية سبقه غير مرة منع مماثل في النجاح والعربية الأمريكية بجنين".

وأضاف الشيخ عدنان: "منعي دخول جامعة النجاح تكميم للأفواه، وقتل لإسناد إخوتنا الأسرى، وعمل بوليسي يذكرنا بسجلات بعض الجامعات وتخريج طلبة يرتعدون من الأمن".