04:55 م - الأحد 05 / ديسمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

بالصور: "الجهاد" تؤبّن "شهداء نفق الحرية" في النصيرات

كنعان _ غزة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وجناحها العسكري سرايا القدس، مساء أمس السبت، حفل تأبين لشهداء نفق الحرية وشهداء منطقة النصيرات، على شرف الذكرى السنوية لاستشهاد المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي وذكرى شهداء نفق الحرية.

وشارك في الحفل الذي أقيم في مسجد الشهيد فتحي الشقاقي بالنصيرات، العشرات من أبناء ومناصري الحركة ولفيف من قادة الجناح العسكري وشخصيات بارزة من حركة الجهاد الإسلامي وذوي الشهداء.

وفي كلمة له، وجه القيادي في حركة الجهاد الإسلامي د. سمير زقوت، التحية لأهالي الشهداء وأبنائهم وأحبابهم على صبرهم وثباتهم، مؤكداً "أن الحياة الحقيقية تكون بعد الشهادة".

وقال زقوت، خلال كلمته: "إننا سائرون على خطى الشقاقي وفكره الذي ما زال حياً فينا وسيبقى حياً فينا حتى تحرير آخر شبر في فلسطين".

وأضاف: "الشقاقي كان كثيراً ما يدفع الحالة الفلسطينية للمواجهة مع الاحتلال "الإسرائيلي"، عبر التعبئة العامة من خلال خطاباته وكلماته وأفكاره".

وأكد القيادي بالجهاد، أن د. فتحي الشقاقي كان من أحرص الشخصيات الوطنية على ديمومة الصراع، مستعيراً بكلماته "يجب علينا أن نبقى جذوة الصراع مشتعلة بيننا وبين هذه العدو الغاصب".

وفي سياق حديثه، أشاد د. زقوت، بدور الشهيد القائد عرفات مرشد أبو عبد الله والشهيد القائد حسن أبو حسنين، في ابقاء جذوة المقاومة مشتعلة في وجه العدو الصهيوني الغاشم.

وبدوره، قال والد الشهيد حمزة الهور: إن "الشهداء هم من أذاقو العدو الصهيوني الويلات من اجل رفع راية الاسلام ورفع راية لا اله الا الله فهم لا يقاتلون من أجل مال ولا منصب ولا جاه فقط يقاتلون من أجل راية التوحيد".

وذكر  خلال كلمته مقولة مهمة للدكتور فتحي الشقاقي: "هذه الأمّة على موعدٍ مع الدّم؛ دمٌ يلوّن الأرض، دمٌ يلوّن الأفق، دمٌ يلوّن التاريخ، ودمٌ يلوّن الدّم، ونهر الدّم لا يتوقّف دفاعًا عن العقيدة و الأرض والأفق والتّاريخ، دفاعًا عن الحق والعدل والحريّة والكرامة".

وتخلل الحفل تكريم لعوائل شهداء نفق الحرية وشهداء منطقة الوسطى وشهداء معركة البنيان المرصوص وشهداء معركة سيف القدس.