02:00 م - الثلاثاء 30 / نوفمبر / 2021
  • دولار أمريكي 3.18 شيكل
  • دينار أردني 4.50 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل
رغم الاعتداء عليه بالضرب من مستوطن..

الاحتلال يعتقل الناشط أبو الحمص ويبعده عن الشيخ جراح

كنعان _ القدس المحتلة

قررت قوات الاحتلال إبعاد الناشط المقدسي محمد أبو الحمص (56 عاماً) عن حي الشيخ جراح لمدة 15 يوماً كشرط للإفراج عنه بعد اعتقاله لساعات.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الناشط أبو الحمص أثناء تواجده عصر أمس في حي الشيخ جراح بعدما اعتدى عليه أحد المستوطنين.

وانتشر مقطع فيديو يوثق كيفية قيام المستوطن بدفع المقدسي أبو الحمص من الخلف وضربه بيده وبشكل عنيف على أنحاء جسمه الأمر الذي أدى إلى وقوعه على الأرض.

وبدلًا من اعتقال المستوطن المُعتدي، قام الاحتلال باعتقال الناشط أبو الحمص واقتادته للتحقيق الذي استمر لعدة ساعات.

وقررت قوات الاحتلال الإفراج عنه شرط الإبعاد عن الشيخ جراح وعدم الحديث مع المستوطن الذي اعتدى عليه مدة شهر.

أبو الحمص وهو من سكان العيسوية يعتبر من الناشطين المميزين في الشيخ جراح واعتقل لنحو 8 سنوات على خلفية دفاعه عن أحياء القدس والمسجد الأقصى.

وأطلق عليه أهل العيساوية لقب "هبوب الريح"، لأنه في شبابه لم يتمكن الاحتلال يوما من الإمساك به وكان يقفز بين "حواكير" القدس حاملاً الخبز والحليب لتوزيعها على الجيران.

ورغم الإصابة برصاص الاحتلال تجد الناشط أبو الحمص في جميع الفعاليات المناهضة للهدم والتهويد، مقبلا يتكئ على عكازين، ولا يفارق الميدان ويرفض التخلي عن العمل النضالي الذي بدأه مع اندلاع الانتفاضة الأولى عام 1987.

ويهدف الاحتلال من خلال اعتقال المقدسيين وخاصة النشطاء في المدينة لإيصال رسالة مفادها الترهيب والقضاء على التفاعل مع قضية حي الشيخ جراح، لكتم الصوت الرافض لعمليات الهدم والتهجير.

وتواجه 28 عائلة فلسطينية خطر الإخلاء من المنازل التي تُقيم فيها منذ العام 1956. وتزعم جماعات استيطانية أن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل العام 1948، وهو ما ينفيه السكان، كما تنفيه وثائق بحوزتهم.