07:53 ص - الجمعة 21 / يناير / 2022
  • دولار أمريكي 3.12 شيكل
  • دينار أردني 4.38 شيكل
  • يورو 3.54 شيكل
  • جنيه مصري 0.20 شيكل

مندوب الاحتلال يهين مجلس حقوق الإنسان ويمزّق تقريرًا لصالح فلسطين

كنعان _ القدس

وجّه مندوب الاحتلال "الإسرائيلي" لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان، إهانة لمجلس حقوق الإنسان بإقدامه على تمزيق تقرير للمجلس يدين جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، زاعمًا أن التقرير "منحاز".

وقدّمت رئيسة المجلس التابع للأمم المتحدة نزهة شميم خان، تقريرها السنوي للأعضاء، خلال جلسة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الجمعة، والذي أدان "الجرائم "الإسرائيلية" المرتكبة بحق الفلسطينيين، لا سيما في قطاع غزة".

وادّعى إردان خلال الجلسة: "هوس ما يسمى مجلس حقوق الإنسان "بإسرائيل" يمنع العالم من سماع أصوات ضحايا الجرائم الفظيعة ضد الإنسانية التي شاهدناها بالفعل".

وأضاف: "منذ إنشاء هذا المجلس قبل 15 عاما، وهو يوجه اللوم والإدانة إلينا، ليس 10 مرات مثل إيران، أو 35 مرة مثل سوريا، بل 95 مرة "يقصد 95 قرارًا للمجلس يدين "إسرائيل".

وأردف: "أصبح مجلس حقوق الإنسان مثل (قصة هاري بوتر) قادرا على إخفاء جميع جرائم الحرب والصواريخ التي تطلقها حماس على المدنيين "الإسرائيليين".

وتابع: "من العار عليك (موجها حديثه إلى رئيسة المجلس) تبييض هجمات حماس وتركيز الكثير من الوقت والطاقة على "إسرائيل" عار عليك، عار عليك، عار عليك".

وزاد: "هذا التحيز المهووس ضد "إسرائيل" في المجلس، والذي يجسده هذا التقرير لا ينبغي أن يكون له مكان في أي جهة معنية بحقوق الإنسان أو الأمن أو السلام".

وختم مندوب الاحتلال قائلا: "المكان الوحيد الذي يستحقه هذا التقرير هو في سلة المهملات، وهذا بالضبط ما سنتعامل معه"، ليقوم بتمزيق التقرير أمام أنظار الحاضرين.

يُذكر أن مجلس حقوق الإنسان، هيئة دوليَة تابعة للأمم المتحدة، مسؤولة عن تعزيز جميع حقوق الإنسان وحمايتها في أرجاء العالم، ويمتلك المجلس صلاحية مناقشة كل القضايا والحالات المتعلقة بحقوق الإنسان التي تتطلب اهتمامه على مدار العام.